أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

الأمم المتحدة: على العالم الوفاء بالتزامه بإصلاح مليار هكتار من الأراضي المتدهورة في العقد القادم

أفاد تقرير صدر اليوم الخميس 03 يونيو 2021، عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، بأن تكاليف استعادة النظم الأرضية، والتي لا تشمل تكاليف استعادة النظم البحرية، تقدر بنحو 200 مليار دولار سنويا بحلول سنة 2030.

وأبرزت الدراسة أن النظم البيئية التي تتطلب استعادة على وجه السرعة تشمل الأراضي الزراعية والغابات والأراضي العشبية والسافانا والجبال والأراضي الخثية والمناطق الحضرية والمياه العذبة والمحيطات، مشيرا إلى أن المجتمعات التي تعيش عبر ما يقرب من ملياري هكتار من الأراضي المتدهورة تشمل أكثر الجماعات فقرا وتهميشا في العالم، مؤكدة على أهمية استعادة النظم البيئية المنتجة لدعم الأمن الغذائي.
وبالنسبة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ومنظمة الأغذية والزراعة، فإن إجراءات منع ووقف وعكس التدهور ضرورية إذا كان العالم يريد “إبقاء درجات الحرارة العالمية أقل من درجتين مئويتين”. ويمكن أن تحقق هذه الإجراءات ثلث أهداف خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، حيث ستمكن هذه التدابير من توفير ثلث التخفيف المطلوب بحلول سنة 2030. وقد يشمل ذلك إجراءات لتحسين إدارة حوالي 2.5 مليار هكتار من الغابات والمحاصيل والمراعي واستعادة الغطاء الطبيعي الذي يزيد عن 230 مليون هكتار.

ويعتبر عقد الأمم المتحدة لإصلاح النظم الإيكولوجية 2021-2030 نداءً لتعبئة الجهود بهدف حماية النظم الإيكولوجية وإعادة إحيائها في مختلف أرجاء العالم، لما فيه صلاح السكان والطبيعة. ويسعى العقد إلى وقف تدهور النظم الإيكولوجية وإصلاحها لتحقيق أهداف عالمية.
الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى