الأمم المتحدة تتبنى بالإجماع قرارا باعتماد يوم عالمي لمكافحة الإسلاموفوبيا

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يحدد يوم 15 مارس من كل سنة يوما عالميا لمكافحة الإسلاموفوبيا.

وتم تبني القرار بالإجماع من طرف الهيئة العالمية المكونة من 193 عضوا شارك في رعايته 55 دولة معظمها من المسلمين، حيث يشدد على الحق في حرية الدين والمعتقد ويشير إلى قرار عام 1981 الذي يدعو إلى “القضاء على جميع أشكال التعصب والتمييز على أساس الدين أو المعتقد”.

ويدعو نص القرار، الذي انخرط المغرب بشكل كبير في عملية التفاوض من أجل اعتماده، إلى تعزيز الجهود الدولية لتشجيع حوار دولي حول ترسيخ ثقافة التسامح والسلام على جميع المستويات، القائمة على أساس احترام حقوق الإنسان، كما يدعو جميع الدول الأعضاء، والمنظمات المعنية في منظومة الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية والإقليمية، والمجتمع المدني، والقطاع الخاص، والمنظمات الدينية إلى تنظيم ودعم مختلف الأحداث البارزة والرامية إلى الرفع بفعالية من التوعية على جميع المستويات في التصدي للإسلاموفوبيا، والاحتفال باليوم العالمي بالشكل المناسب.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى