هيئات مدنية سلاوية تدين بشدة الجريمة التطبيعية لمشاركة فريق صهيوني لكرة السلة بسلا

أدانت فعاليات مدنية وجمعوية بمدينة سلا وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والجامعة الملكية لكرة السلة وكل من ساهم في الجريمة التطبيعية بتنظيم مقابلة رياضية تطبيعية لكرة السلة في قاعة البوعزاوي بمدينة سلا يوم الأربعاء 15 يونيو 2022 بين الفريق المغربي والفريق الصهيوني للإناث.

وعرفت الجريمة التطبيعية، حسب بلاغ استنكاري وقعه نسيج جمعوي و7 جمعيات مدنية توصل موقع “الإصلاح” بنسخة منه، حراسة أمنية جد مشددة التي اعتبرتها الفعاليات المدنية والجمعوية  دعاية تطبيعية قسرية على الشعب المغربي في مشهد جد مخزي وعار يرفضه سكان سلا الأبية وعلى رأسهم المجتمع المدني بسلا، حسيث سجل البلاغ الاستنكاري الإدانة الشديدة ضده. حيث تمت الجريمة التطبيعية ضدا على الإرادة الشعبية للمغاربة عامة ولسكان مدينة سلا المجاهدة خاصة.

وسجلت الفعاليات المدنية في بلاغها الاستنكاري أن هذه الجريمة التطبيعية تأتي في الذكرى 55 لجريمة احتلال القدس الشريف وهدم حارة المغاربة على المسجد الأقصى المبارك، وفي سياق عدوان صهيوني متوحش بحق أهلنا في فلسطين المحتلة وخاصة في القدس واضطهاد المصلين المرابطين بالأقصى المبارك. وفي سعار إرهابي لقطعان جنود الاحتلال باغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة وتنفيذ إعدامات ميدانية بالعشرات وحضار الضفة العربية وقطاع غزة والتنكيل بالأسرى في سجون الاحتلال.

وأهاب البلاغ الاستنكاري كافة القوى الحية بالمدينة إلى رفع منسوب التعبئة واليقظة بالوقوف في وجه كل الحركات التطبيعية المسيئة للمدينة وتاريخها المجيد، كما دعت كل مكونات المجتمع المدني لتنظيم فعاليات ثقافية وتضامنية لحماية الوعي العام للمجتمع من الاختراق الصهيوني التخريبي.

ووقعت على البلاغ الاستنكاري حول مشاركة فريق صهيوني لكرة السلة بسلا كل من حركة التوحيد والإصلاح فرع سلا، ونسيج سلا للتضامن، وجمعية العمل الاجتماعي والثقافي فرع سلا الجديدة، وجمعية البلاغ، وجمعية احصين للتنمية الرياضية والثقافية والاجتماعية، جمعية ايفاسن لخير، وجمعية الفتح للثقافة والتنمية، وجمعية الأنوار للبناء والثقافي والاجتماعي.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى