أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

مزهار يدعو إلى مراجعة الترسانة القانونية لتشجيع كافة الفئات على العمل التطوعي

في اليوم العالمي للتطوع 5 دجنبر

أكد الدكتور أحمد مزهار؛ الفاعل في المجال الجمعوي، أن التطوع قيمة راقية تهدف الى تثمين الموارد واستثمار الطاقات. والكفاءات وحسن توظيفها عوض السماح بهدرها وعدم استثمارها.

ونوه مزهار؛ في تصريح خص به موقع “الإصلاح” بمناسبة اليوم العالمي للتطوع، أنه قد بدا واضحا في ظل جائحة كورونا مدى حاجتنا كمجتمع الى تعزيز هذه الثقافة وترسيخها في صفوف المواطنات والمواطنين عموما وعند الشباب والاطفال خصوصا.

وأشار؛ عضو المكتب المسير لرابطة الأمل للطفولة المغربية. أن مظاهر التعاون والتضامن وتجند الشباب وكافة أفراد المجتمع جنبا الى جنب لتجاوز هذه الازمة يؤكد بشكل جلي حاجتنا للمشاركة المواطنة. لأن كم الحاجات الاجتماعية تفوق قدرات وموارد الدولة.

ودعا رئيس شبكة القرويين للتنمية والحكامة؛ في هذا الإطار، إلى مراجعة الترسانة القانونية من أجل تشجيع كافة الفئات على التقديم الطوعي للخدمات وتثمينه. وهو ورش يحتاج الى إرادة سياسية قوية تستحضر الرهانات التنموية وروح دستور 2011 الذي يؤكد على الديمقراطية التشاركية.

واعتبر مزهار أن اليوم العالمي للتطوع الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 5 دجنبر من كل عام. يعد محطة لشكر كافة المتطوعين واعتراف بالجهود التي تبذلها منظمات المجتمع المدني لما يقدمونه من خدمات جليلة لمجتمعاتهم وأدوار عظيمة إيجابية دون مقابل. وكذا تشجيعهم على زيادة مساهمتهم في حل المشكلات وتقديم يد العون للمحتاجين  والدفع في سبيل تحقيق اهداف التنمية المستدامة. وتقدم مزهار بهذه المناسبة بعبارات التحية والتقدير والشكر لكل متطوع ومتطوعة.

وخلد العالم يوم السبت 5 دجنبر 2020 اليوم العالمي للتطوع في موضوع “قدرتنا المشتركة من خلال جهود التطوع”. حيث يُنظر إلى هذا اليوم على أنه فرصة فريدة للمتطوعين والمنظمات للاحتفال بجهودهم، ومشاركة قيمهم. وتعزيز عملهم بين مجتمعاتهم المحلية والمنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة والسلطات الحكومية والقطاع الخاص.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى