صحفي صهيوني يتسلل إلى مكة المكرمة ويثير غضبا واسعا بمنصات التواصل الاجتماعي

أثار تسلل مراسل صحفي تابع للقناة “13” الإخبارية الصهيونية إلى مدينة مكة المكرمة غضبا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي. وكانت القناة المذكورة قد بثت الأحد الماضي، تقريرا حول تسلل جيل تماري، مراسلها للشؤون الخارجية إلى مكة المكرمة، مع مواطن سعودي دون أن يخبره أنه يهودي.

ويُحظَر على غير المسلمين الدخول إلى منطقة مكة المكرمة. وقد خلف هذا التسلسل ردود فعل غاضبة على المحطة الصهيونية ومراسلها على منصات التواصل الاجتماعي.وكان تماري- الذي يحمل الجنسية الأمريكية- اعترف في مستهل تقريره الذي بثته القناة، بأنه تسلل إلى مكة، دون موافقة السلطات السعودية، وقال: “هذه المدينة مغلقة أمام غير المسلمين، وببساطة لا يمكن الدخول إليها”.

كما تسلل الشخص ذاته إلى جبل عرفات، الذي يتجمع فيه المسلمون أثناء الحج وفق ما نقلته وكالة بلومبيرغ.وأضاف الصحفي الصهيوني: “كان واضحا لي أن احتمالاتي بزيارة مكة هو صفر، لكنني نجحت في العثور على الشخص الصحيح الذي وافق على المخاطرة”.

وتم تشويش صوت وصورة الشخص الذي ساعد الصحفي على التسلل إلى مكة. وقال إنه لم يعترف (للمواطن السعودي) بأي مرحلة أنه صحفي من الكيان الصهيوني، مضيفا “لذلك أنا أوثق ملاحظاتي باللغة الإنجليزية وتحدثت معه طوال الوقت باللغة الإنجليزية”. 

وعلقت وكالة “بلومبيرغ” على النازلة بأنه “يبدو أن السلطات السعودية لم تأذن برحلته كما لم تعاقبه عليها، حيث نشر تقريره بعد عودته إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

يذكر أن الصحفي الصهيوني اعتذر عن رحلته، وقال إن زيارته لم تكن تهدف إلى الإساءة للمسلمين. كما اعتذرت القناة “13” الصهيونية في تغريدة غير مسبوقة باللغة العربية وكتبت “نحن في قناة الأخبار 13 نُعبّر عن اعتذارنا وأسفنا إن شعرَ أحدٌ بالغضب بسبب هذه الزيارة”.

وكالات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى