أخبارالرئيسية-

الخارجية المالية تدين الهجوم المسلح على قافلة تجارية مغربية وتتعهد بالعثور على الجناة

أدانت جمهورية مالي بشدة “الهجوم الجبان والهمجي” الذي شنه مسلحون مجهولون على قافلة تجارية مغربية في بلدة ديديني بمنطقة كايس، والذي تسبب في خسائر في الأرواح، بينهم مواطنان مغربيان وخلف مصابين.

وذكر بلاغ صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المالية، أمس الإثنين 13 شتنبر 2021، في ختام استقبال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المالي، السيد عبدلاي ديوب، لسفير المغرب في مالي وعميد السلك الدبلوماسي، السيد حسن الناصري، أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المالي دان بشدة نيابة عن الرئيس الانتقالي، رئيس الدولة العقيد عاصمي غويتا والحكومة، الهجوم الجبان والهمجي الذي ارتكبه مسلحون مجهولون ، في 11 شتنبر 2021 ضد قافلة تجارية مغربية بجماعة ديديني بمنطقة كايس وتسبب في خسائر في الأرواح بينهم مواطنان مغربيان وجرحى.

وأعرب الوزير المالي عن تعاطف مالي وتضامنها الكامل مع حكومة وشعب المغرب الشقيق، مقدما تعازيه لأسر الضحايا متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وفي هذا الصدد، أبلغ الوزير المالي السفير المغربي أنه منذ وقوع الهجوم، اتخذت الوزارات المكلفة بالأمن والدفاع والصحة جميع الإجراءات المناسبة، كل في مجالها، مشيرا إلى أن السيد ديوب “أعرب عن التزام” السلطات المالية بالعثور على الجناة وتقديمهم للعدالة “.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى