أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

قراءة في كتاب “قراءات في المنجز الفكري لأبي زيد المقرئ الإدريسي” الصادر حديثا

صدَرت في شهر فبراير 2021 عن دار الأمان بالرباط بالمملكة المغربية، الطبعة الأولى لكتاب تَحت عنوان: “قراءات في المنجز الفكري لأبي زيد المقرئ الإدريسي” بإشراف وتنسيق الدكتور عبد العزيز الإدريسي.

والكتاب في أصله تتويج لأعمال اليوم الدراسي التكريمي الذي نظمه المكتب الإقليمي لحركة التوحيد والإصلاح بمدينة آسفي حاضرة المحيط، يوم الأحد 28 أبريل2019م، والذي حُددت أهدافه في:

  1. تقديم قراءات متقاطعة في المنجز الفكري لأبي زيد المقرئ الإدريسي.
  2. إبراز الإضافة النوعية للأفكار التجديدية والنقدية التي اجترحها المقرئ الإدريسي.
  3. فتح آفاق للحو ار الفكري والنقاش المنهجي في الاطروحات الإصْلاحية للمقرئ الإدريسي.
  4. رصد أهم الإشكالات الفكرية والمنهجية الثاوية في منجز ومتن المقرئ الإدريسي.

ويقع هذا الكتاب 200صفحة من الحَجم المتوسط، ويتضمن مجموعة من البحوث والدراسات والمقالات التي كتبها مفكرون وباحثون حول شخصية أبي زيد المقرئ الإدريسي ومشروعه الفكري.

ومما جاء في التقديم الذي كتب مسؤول جهة الوسط لحركة التوحيد والإصلاح، الأستاذ مولاي أحمد صبير الإدريسي:” بعد أربعين سنَة ونيّف على نشأةِ الحركة الإسلامية بالمَغرب، وبعد أن تمّ الالتفاتُ إلى كسْبها التَّنظيمي والحركي، وتقليب النَّظر فيه مَرات ومرات، في مُناسبات ومحطات، تأتي اليوم هذه الالتِفاتة الذكيّة الوَاعدة، لتفتح بابًا ظلَّ موصدًا، من أجل الوقوف على كسْب آخَر لأبناء الحركة الإسلامية، لا يقل أهمية عن الكسْب التنظيمي والحركي، وأقصد به ” المُنجَز الفِكْري”.

ولا غرابة أن تَرتبط المُبادرة الأولى باسْم الأستَاذ المقرئ الإدريسي أبي زيد، الذِي حَاز ولا زال يحوز احتِرام جمهور واسع من المثقفين والمُفكرين والدعاة بالدَّاخل والخَارج، على اختلاف مشاربهم وتنوّع مدارسهم. فقد راكَم هذا العلَم ـ باقتدار كبير ـ رؤية ومنهجا بوّآه هذا المقام الفَريد، ومكّناه من ذاك الحضور اللافت في المشهَد الفكري العَربي والإسلامي وهو حضور قلّما اجتمع لغَيره في مثل سِنّه، رغم مكْر الليل والنَّهار!!”

وخُتم الكتاب بصور توثق لفعاليات اليوم الدراسي، وترجمة ملخصه إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية.

الدكتور عبد العزيز الإدريسي

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى