أزيد من 1700 مستوطن يقتحمون الأقصى بموافقة الحكومة الصهيونية

اقتحم أكثر من 1700 مستوطنا وعلى رأسهم المتطرف “يهودا غليك” المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الأحد 07 غشت 2022، في ذكرى ما يسمى بـ”خراب الهيكل”.

وبدأت الاقتحامات من جهة باب المغاربة. وقام المقتحمون  بجولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسا تلمودية، بعد أن منعت قوات الاحتلال من تقل أعمارهم عن 50 عاما من دخول المسجد الأقصى، وتجمع مئات المستوطنين عند جسر باب المغاربة انتظاراً لاقتحام “الأقصى”.

وفي السياق نفسه أدى مئات آخرون بمشاركة النائب في الكنيست المتطرف “بن غفير”، صلوات تلمودية جماعية في سوق باب القطانين الموفِد للمسجد الأقصى.

وكانت حكومة الاحتلال الصهيوني سمحت لأعضاء كنيست ومستوطنين باقتحام المسجد الأقصى، بالموازاة مع شن القاوت الصهيونية عدوانا على قطاع غزة منذ مساء الجمعة الماضية.

يذكر أن 16 عضوا في البرلمان الصهيوني وقعوا الأسبوع المنصرم، على طلب إغلاق المسجد الأقصى أمام المسلمين اليوم الأحد، وحرمانهم من الصلاة فيه، ودعت جماعات الهيكل لأوسع مشاركة في الاقتحام.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى