للجمعة 12 على التوالي، الآلاف يلبون نداء “الفجر العظيم” في المسجد الأقصى

لبى آلاف المرابطين نداء الفجر العظيم في المسجد الأقصى للجمعة الثانية عشرة تواليا، وخاصة النساء اللاتي ملأن المصلى الخاص بهن في فجر النصف من شعبان.

ولكثرة أعداد المصلين فتح حراس المسجد الأقصى مصلى الأقصى القديم، لإقامة صلاة الجمعة لهذا الأسبوع تحت شعار “فجر الحرائر”، فمن أراضي 48 سيرت عدة حافلات من مدينة كفر قاسم ضمن مبادرة برّ الوالدين، إلى جانب مئات الفلسطينيين الذين انطلقوا من مدن أخرى.

إقرأ أيضا: 105 مستوطنا يقتحمون الأقصى في أول يوم من عيد المساخر اليهودي

في المقابل منعت قوات الاحتلال مئات القادمين إلى الأقصى من دخوله، واعتدت على مرابطة حاولت تصوير أعداد الممنوعين.

واعتقلت قوات الاحتلال شابين في باب العامود، بعد الاعتداء عليهما بالضرب؛ ما أدى لإصابة أحدهما في رأسه.

وتحولت حملة “الفجر العظيم” إلى تظاهرة دينية سياسية أسبوعية في المسجد الأقصى المبارك، من خلال تسمية كل جمعة باسم معين يشير إلى إحدى القضايا التي يواجهها الشارع المقدسي.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى