73 عضوا بالكونغرس الأمريكي يطالبون بإسقاط “صفقة القرن” والعودة لدعم “حل الدولتين”

طالب 73 عضوا بالكونغرس الأمريكي، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن، بالتراجع عن سياسات ترمب المؤيدة لـ”إسرائيل”، والإعلان رسميا عن إسقاط ما تسمى بـ “صفقة القرن”.

وحث الموقعون على رسالة سلمتها عضو الكونغرس بيتي ماكولوم، للبيت الأبيض، أمس الثلاثاء 29 يونيو 2021، الرئيس بايدن على إلغاء عدة سياسات اعتمدتها الإدارة الأميركية السابقة، كونها تجحف بالحقوق الفلسطينية، وطالبوه بالعودة إلى السياسة الأميركية المعتمدة منذ فترة طويلة تجاه الصراع بين فلسطين و”إسرائيل” بما في ذلك العودة لسياسة دعم “حل الدولتين”.

كما طالب النواب بسرعة فتح القنصلية الأميركية في القدس لخدمة الفلسطينيين، مذكرين بأن “صفقة القرن” دفعت باتجاه أزمات كما حدث خلال المواجهات الأخيرة التي أشعلتها سياسات التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في شرقي القدس المحتلة وقصفها لقطاع غزة.

وحث المشرعون الديمقراطيون بايدن على عكس سياسات الإدارة السابقة تجاه الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بما يشمل إصدار توجيهات لوزارة الخارجية والجمارك الأميركية بعدِّ المستوطنات الإسرائيلية غير متوافقة مع القانون الدولي، وأن تشير بجميع الوثائق الحكومية الأميركية إلى الضفة الغربية وقطاع غزة على أنها أراض محتلة، كما طالبته بالإفراج فورا عن جميع المساعدات التي سبق أن حجبت عن الفلسطينيين.

وحملت الرسالة تواقيع أعضاء كونغرس معروفين بدعم الحقوق الفلسطينية منهم: بيتي ماكولوم، ماري نيومان، إلهان عمر، مارك بوكان وجمال بومان.

وكان لافتًا أن من بين الموقعين على الرسالة عدد من أعضاء الكونغرس اليهود بينهم آندي ليفين، جيمي راسكين، جون يارموث، سارا جاكوبس،  آلان لوينثال وستيف كوهين.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى