تقرير حقوقي: معدل الاستيطان بالضفة المحتلة ارتفع بنسبة 62%

أفادت مؤسسة “السلام الآن”، أن بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية بما فيها القدس قفز بنسبة 62% خلال مدّة حكومة “بينيت – لبيد”، مقارنة بالحكومة التي سبقتها، بزعامة بنيامين نتنياهو.

وبينت المؤسسة الحقوقية في تقرير لها، أن وتيرة عمليات هدم منازل وممتلكات الفلسطينيين ارتفعت بمقدار 35%، خلال مدة الحكومة الحالية، مقارنة بالحكومة التي سبقتها، حيث بنيت 6 بؤر استيطانية خلالها، كما عززت الحكومة الحالية عددا من الخطط الإستراتيجية الفتاكة التي تضر خاصة بفرص التنمية والاستمرارية الفلسطينية، وحل الدولتين والتوصل إلى اتفاق سياسي.

 يذكر أن تقديرات إسرائيلية وفلسطينية تشير إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، يتوزعون على 164 مستوطنة، و124 بؤرة استيطانية، رغم أن القانون الدولي يعد الضفة الغربية والقدس أراضيَ محتلة، وجميع أنشطة بناء المستوطنات فيها غير قانونية.

الإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى