أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

جمعيات استيطانية تدعو لاقتحام واسع للأقصى وهيئة مقدسية تحذر من تصعيد الاحتلال في القدس

حذرت هيئة مقدسية من أن تصعيد الاحتلال في القدس سيؤدي في أي لحظة لانفجار الموقف، وحينها لن تستطيع سلطات الاحتلال أن تتخيل النتائج وستكون عاجزة عن إعادة الأمور لنصابها.

ودعت فعاليات ونشطاء للنفير العام في مدينة القدس المحتلة للتصدي للمستوطنين ومنع محاولة اقتحام واسع للأقصى غدا الخميس 10 يونيو 2021، الذي تدعو إليه جمعيات استيطانية ردا على إلغاء ما تسمى بـ”مسيرة الأعلام” في مدينة القدس.

ويعد تصعيد الاحتلال في القدس محاولة منه لاستعادة كرامته وحفظ ماء وجهه بسبب الإهانة التي تعرض لها خلال المعركة الأخيرة، حيث تعمد الغاء “مسيرة الأعلام” بهدف استفزاز المقاومة وكسر شوكة المقدسين وإظهار أنهم تركوا وحدهم في الميدان بعد وقف المعركة في غزة، مما يمثل تحديا صارخا لحكومة للاحتلال كونها تتخذ القرارات وتتراجع عنها.

وحرصت قوات الاحتلال على اقتحام الأقصى في أول فرصة لها بعد وقف إطلاق النار، كما صعدت من انتهاكاتها في حي الشيخ جراح بالاعتداء على الصحفيين والنشطاء واعتقال عدد منهم، وذلك في مسعى منها لإرهاب المقدسيين، تسعى بذلك إلى اختبار مصداقية المقاومة ومدى حرصها على هذه المصداقية، وقدرتها على الحفاظ عليها.

س.ز / الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى