أخبارالرئيسية-المدرسة المغربية

68,43 في المائة نسبة النجاح في الامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا

بلغ عدد الناجحين في الامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا (دورة يونيو 2021) ما مجموعه 221 ألف و31 تلميذا، بنسبة نجاح بلغت 68,43 في المائة مقابل 08، 63 في نفس الدورة لعام 2020.

وأوضحت وزارة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، في بلاغ أن هؤلاء الناجحين يشملون الممدرسين بالتعليم العمومي والخصوصي، وأن الإناث تشكلن 54، 55 في من مجموع الناجحات والناجحين الممدرسين الذين بلغ عدد الحاصلين منهم على ميزة 116 ألف و518، بنسبة 72، 52 في المائة.

وبلغ أعلى معدل عام على المستوى الوطني في هذه الدورة 53، 19 من 20، بمسلك العلوم الفيزيائية- خيار فرنسية، وذلك بالمديرية الإقليمية مراكش (الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش-آسفي).

ووصلت نسبة النجاح لدى الممدرسين في قطب الشعب العلمية والتقنية 55، 66 في المائة من مجموع الحاضرين في اختبارات هذه الشعب، بينما في قطب الشعب الأدبية والأصيلة، بلغت هذه النسبة 29، 73 في المائة من مجموع الحاضرين.

وبالنسبة للمسالك الدولية للبكالوريا المغربية التي اجتازها 90 ألف و16 مترشحا، فقد بلغت نسبة النجاح 35، 78 في المائة، فيما بلغت بالنسبة لمسالك البكالوريا المهنية 52، 59 في المائة من مجموع الحاضرين في اختبارات هذه المسالك والذين يبلغ عددهم 6205 مترشحا.

وبالنسبة للمترشحين في وضعية إعاقة الذين استفادوا من تكييف اختبارات الامتحان الوطني الموحد وظروف الإجراء والتصحيح، فقد بلغت نسبة النجاح في صفوفهم 63، 67 في المائة.

وذكرت الوزارة بأن اختبارات هذه الدورة اجتازها 323 ألف و22 مترشحا من الممدرسين بنسبة بلغت 15، 95 في المائة.

أما لدى المترشحين الأحرار، فبلغت نسبة النجاح 93، 41 في المائة مقابل 61، 30 في المائة في نفس الدورة سنة 2020، مع الإشارة إلى أن نسبة الحضور في.صفوف هذه الفئة سجلت بلغت 61، 60 في المائة.

ويبلغ العدد الإجمالي للمترشحات والمترشحين الممدرسين المسموح لهم باجتياز الدورة الاستدراكية 92 ألف و581 تلميذا، في حين يبلغ العدد الإجمالي للأحرار الذين سيجتازون هذه الدورة 56 ألف و813 مترشحا.

وستجرى هذه الدورة ، كما هو مقرر ، من 5 إلى 8 يوليوز 2021، على أن يتم الإعلان عن نتائجها يوم 11 من الشهر ذاته.

وأشادت الوزارة ، بالمناسبة ، بالمجهودات المبذولة من طرف نساء ورجال التربية والتكوين والسلطات المحلية والأمنية والصحية وكافة المتدخلين في إنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام وتحصين مصداقية شهادة البكالوريا الوطنية في ظرفية استثنائية طبعتها التدابير الوقائية المتخذة جراء تفشي فيروس كورونا، داعية إلى مواصلة الجهود من أجل إنجاح محطة الدورة الاستدراكية والتي ستنظم وفق نفس الإجراءات الاحترازية.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى