5 أخطاء يجب تجنبها عند تناول أدوية الصداع

يعد  صداع التوتر والشقيقة أكثر أنواع آلام الرأس انتشارا، ويمكن للأدوية أن تخفف من الألم، إلا أن الأمر يتطلب تجنب بعض الأخطاء، حسب المتحدث باسم الجمعية الألمانية لآلام الرأس والشقيقة الدكتور تشارلي غاول.

الخطأ الأول: كثرة تناول الحبوب

أخذ الحبوب المضادة لآلام الرأس بكثرة، يمكن أن يكون له مفعول عكسي وأن يؤدي إلى زيادة حدة هذا الألم وتكراره بكثرة، فينتج عن ذلك ما يسمى “ألم الراس الناجم عن زيادة الجرعة”، ولذلك ينصح المختصون بأن لا تؤخذ هذه الحبوب لأكثر من ثلاثة أيام متوالية وليس أكثر من عشرة أيام في الشهر.
 
الخطأ الثاني: أخذ الحبوب بدون وصفة طبية
من تتكرر معاناته مع ألم الرأس، عليه أن يتوجه للطبيب وذلك لسبببين: الأول تحديد سبب الألم والثاني كي يصف له العلاج المناسب وحجم الجرعة وعدد مرات أخذها، وكذلك وصف أدوية بديلة عند ظهور مضاعفات أو أعراض جانبية، أو أدوية ملائمة للمعدة ولا تسبب الغثيان، لمن هم مصابون بالشقيقة.

الخطأ الثالث: الجرعات العالية
عند تجاوز كمية الجرعة المحددة من قبل الطبيب أو وفق ما هو منصوص عليه في النشرة المرفقة مع الدواء، يرتفع احتمال ظهور أعراض جانبية، كالتهابات الأغشية المخاطية، والقرحات والنزيف في المعدة والأمعاء.

الخطأ الرابع: أخذ الأدوية على الريق
الحذر من أخذ مسكنات الآلام على معدة فارغة إذا كانت لديكم حساسية في المعدة، فالأدوية التي تحتوي مواد أيبوبروفين، نابروكسين، باراسيتامول وغيرها من المسكنات، يجب أن تؤخذ بعد الطعام إذا كانت لدى المريض معدة حساسة، وذلك لتفادي آلام في المعدة.

الخطأ الخامس: مسكنات الآلام مع قليل من الماء
يجب تناول مسكنات الآلام مع الماء الخالي من الغازات، ومن الأفضل أن يكون الماء بدرجة حرارة الغرفة، وأن تؤخذ منه كمية كبيرة (كأس كبيرة) حتى لا تعلق الحبة في المريء، وتنحل بسرعة في المعدة ما يعجل عملية امتصاص المادة الفعالة.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى