هيئة فلسطينية: 550 أمر اعتقال إداري من قبل الاحتلال بحق أسرى فلسطينيين في 2022

قال نادي الأسير الفلسطينيّ، أمس الثلاثاء، إن سلطات الاحتلال (الإسرائيلية) أصدرت أكثر من 550 أمر اعتقال إداري، بحق أسرى فلسطينيين منذ بداية 2022.
وأفاد نادي الأسير في بيان صحفي نقلا عن وكالة “الأناضول”، أن من بينها 240 أمر اعتقال إداري جديد، فيما صدرت بقية الأوامر بحقّ أسرى صدرت أوامر سابقة بحقّهم.
وأوضح البيان الصحفي أن أوامر الاعتقال الإداري تركزت في شهري مارس الماضي وأبريل الجاري. وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ بداية شهر رمضان توترا أمنيا ملحوظا بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وقال نادي الأسير، إنّ الارتفاع في أعداد المعتقلين الإداريين لم يشهده منذ سنوات وتحديدًا منذ عامي 2016 و2017. وبين أنه من المرجح إذا ما استمرت (إسرائيل) بنفس الوتيرة أن يصل عدد المعتقلين الإداريين حتى نهاية العام لـنحو 700 معتقل، وذلك وفقًا للمعطيات الراهنّة.
وأشار نادي الأسير إلى أنّ السلطات الإسرائيلية تحاول تقويض أي حالة مواجهة راهنّة، خاصّة أنّ جزءًا ممن يتم اعتقالهم وتحويلهم للإداريّ هم شباب لم يسبق لهم أن تعرضوا للاعتقال الإداريّ، وهذه النسبة في تزايد مقارنة مع فترات سابقة.
وتابع أن الأمر لم يعد مقتصرًا على مجموعة كبيرة من المعتقلين السابقين، لافتًا إلى أنّ هذا التصاعد مؤشر على احتمالية توجه المعتقلين إلى تنفيذ المزيد من الإضرابات المفتوحة عن الطعام.
وأوضح أن المعتقلين خليل عواودة (مضرب منذ 55 يوماً) ورائد ريان (مضرب منذ 20 يوماً) يواصلان إضرابهما المفتوح عن الطعام رفضًا لاعتقالهما الإداريّ.
وحول حالتهما الصحية، أكد أن المعتقل عواودة يواجه وضعًا صحيًا خطيرًا يتفاقم مع مرور الوقت، وكذلك يواجه المعتقل ريان تفاقمًا في وضعه الصحيّ، وتتعمد إدارة سجون الاحتلال الاستمرار في عزلهما في ظروف “قاهرة وصعبة”.
ولفت نادي الأسير إلى أن المعتقلين الإداريين يواصلون مقاطعتهم للمحاكم (الإسرائيلية) لليوم الـ116 على التواليّ، ضمن خطواتهم الاحتجاجية على الاعتقال الإداري.
والاعتقال الإداري، هو قرار عسكري بالحبس دون محاكمة، لمدة تصل إلى 6 شهور، قابلة للتمديد. ويبلغ عدد الأسرى الإداريين نحو 530، من بين 4450 أسيرا فلسطينيا في سجون الاحتلال، وفق معطيات سابقة نشرتها مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى. 

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى