ربع مليون مصل أحيوا ليلة القدر في المسجد الأقصى المبارك

أحيا ما يقارب ربع مليون مُصَل ليلة القدر في المسجد الأقصى المبارك، أمس الأربعاء 27 أبريل 2022، حيث شهدت مدينة القدس المحتلة زحفا بشريا من الفلسطينيين في الضفة الغربية والداخل المحتل؛ على متن 150 حافلة قادمين من الناصرة وطمرة وأم الفحم والنقب وغيرها من المدن المحتلة.

واستقبل أهالي القدس أشقاءهم من الداخل والضفة بحفاوة؛ حيث فتحت عدد من العائلات دواوينها لاستخدام المتوضأت والحمامات أمام المصلين القادمين للمسجد الأقصى، فيما وزع متطوعون وجبات الإفطار إكراما للمعتكفين الذين شدوا الرحال للأقصى، كما وُزعت المياه على المصلين قرب أبواب المسجد الأقصى بعد منع الاحتلال من إدخالها إلى المسجد.

وفي ساحات المسجد الأقصى، انتظم عدد كبير من فرق النظام والمسعفين من عشرات الجمعيات والفرق الكشفية بالتعاون مع حراس الأقصى وسدنته، لحفظ النظام داخل الساحات.

بينما ازدحمت البلدة القديمة في القدس وأسواقها بآلاف المصلين، وشهدت مطاعم البلدة القديمة من القدس ومحلاتها حركة نشطة لم تشهدها منذ سنوات طويلة.

من جانبها، انتشرت قوات الاحتلال الصهيوني قُدِر عدد أفرادها بأكثر من ثلاثة آلاف شرطي وجندي وعنصر أمن بلباس خاص، وحولوا المدينة المقدسة إلى ثكنة عسكرية وسط حشود مهولة من الفلسطينيين الذين تخطوا حواجز الاحتلال وجاؤوا من مختلف أنحاء فلسطين، فيما تحولت ساحة باب العامود في القدس إلى ساحة لأكبر حشد من المواطنين، وسط توترات وتدافعات بين مئات الشبان وجنود الاحتلال.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى