“المبادرة المغربية” تستنكر بأشد العبارات مشاركة رئيس جامعة كرة القدم مع ممثل الكيان الصهيوني المجرم في مباراة لكرة قدم (بلاغ)

نددت المبادرة المغربية للدعم والنصرة واستنكرت بأشد العبارات ما قام به رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من المشاركة مع صهيوني ممثل لكيان يقترف جرائم حرب في فلسطين خلال العدوان الأخير على قطاع غزة والذي أودى بأكثر من 230 شهيد منهم 67 طفل و39 امرأة و17 مسنا وإصابة ما يقارب 2000 جريح ،
بلاغ
تناقلت وسائل الإعلام مشاركة الصهيوني رئيس ما يسمى”البعثة الإسرائيلية في المغرب، ديفيد غوفرين،”يوم الخميس 27 ماي 2021 في مباراة كرة قدم جمعته بعدد من السفراء المعتمدين بالرباط وبعض لاعبي كرة القدم السابقين. وقد عرفت المباراة مشاركة رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع.
إننا في المبادرة المغربية للدعم والنصرة إذ نندد ونستنكر بأشد العبارات ما قام به رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من المشاركة مع صهيوني ممثل لكيان يقترف جرائم حرب في فلسطين كان آخرها ما تم خلال العدوان الأخير على قطاع غزة والذي أودى بأكثر من 230 شهيدا منهم 67 طفلا و39 امرأة و17 مسنا وخلف ما يقارب 2000 من الجرحى والمصابين، وتدمير للمنشآت المدنية والبنيات التحتية.
إن المشاركة في هذه المباراة تعد بمثابة جريمة في حق الشعب المغربي الذي خرج في كل المدن المغربية تفاعلا مع التطورات الإيجابية التي عرفتها القضية الفلسطينية وتنديدا بالإرهاب الذي مارسه جيش الاحتلال الصهيوني في حق أهالي الشيخ جراح، وفي الضفة الغربية وفي أراضي الداخل الفلسطيني.
وإن هذه الواقعة التطبيعية التي أقدم عليها رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع وبعض اللاعبين المغاربة، والتي تأتي في وقت تجرأ ممثل مكتب العار للكيان الصهيوني في الرباط على التدخل في شؤون البلاد في مساس بسيادة المغرب ومؤسساته الدستورية، تعتبر هدية ومكافأة له على ما اقترفه الكيان الصهيوني من اعتداء وانتهاك للمسجد الأقصى المبارك اولى القبلتين وثالث الحرمين ومسرى رسولنا الكريم خلال العشر الأواخر من شهر رمضان وعلى المصلين المرابطين والمرابطات أثناء الصلاة. وأمام هذه الواقعة ندعو الأوساط والهيآت الرياضية واللاعبين المغاربة إلى التعبير عن الرفض والاستنكار والإدانة لهذا التطبيع الرياضي وذلك انسجاما مع موقف الشعب المغربي الرافض للتطبيع والمساند لفلسطين، والذي يعتبر القضية الفلسطينية قضية وطنية، واحتفاء بالنصر الذي حققه الشعب الفلسطيني في معركة سيف القدس المباركة.
حرر بالرباط في 29 ماي 2021.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى