“يونيسف”: مقتل وإصابة 47 طفلا يمنيا خلال شهرين

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، السبت الماضي، مقتل وإصابة 47 طفلا جراء الصراع في اليمن، خلال يناير وفبراير الماضيين.
وقال ممثل المنظمة باليمن فيليب دواميل، في بيان لوسائل الإعلام، إنه “في أعقاب اشتداد النزاع عام 2021 يستمر تصاعد العنف هذا العام وكالعادة الأطفال هم الأكثر معاناة”.
وأضاف : “تفيد تقارير بأن 47 طفلا على الأقل قتلوا أو أصيبوا خلال أول شهرين من هذا العام في مناطق عدة باليمن”. ولفت أنه “منذ تصاعد النزاع باليمن قبل سبع سنوات تحققت الأمم المتحدة من مقتل وإصابة عشرة آلاف و200 طفل (..) ومن المرجح أن تكون الأرقام الفعلية أعلى بكثير”.
ودعا “أطراف النزاع وأولئك الذين بإمكانهم التأثير عليهم، لحماية المدنيين وضمان سلامة ورفاه الأطفال في كافة الأوقات”. وتابع قائلا: “لقد حان الوقت للتوصل إلى حل سياسي مستدام كي يتسنى لليمنيين وأطفالهم العيش في السلام الذي يستحقون”.
ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.
وحتى نهاية 2021، أودت الحرب بحياة 377 ألف شخص، وكبدت اقتصاد اليمن خسائر 126 مليار دولار، وبات معظم السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، في إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة. 

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى