وزارة تهدد بمقاضاة مستعملي المياه العادمة في السقي الفلاحي

هددت وزارة التجهيز والماء، مستعملي المياه العادمة في سقي الأشجار والمزروعات باللجوء إلى النيابة العامة، عبر محاضر مصالحها المختصة، داعية إياهم إلى الوقف الفوري لاستعمال المياه العادمة في السقي الفلاحي.

وفي معرض الجواب عن سؤال كتابي للبرلمانية عن الفريق الحركي عزيزة بوجريدة حول “سقي بعض الحقول والضيعات بمراكش بالمياه العادمة”، أكدت الوزاة أن اتخاذ تدابير فورية حرصا على صحة وسلامة الساكنة وحماية البيئة من التلوث.

وأشار المصدر ذاته، في جواب -يتوفر موقع الإصلاح على نسخة – إلى أن أهم الإجراءات الإتلاف الكامل للقنوات البلاستيكية المستعملة في السقي، وإحكام إغلاق منافذ الصرف الصحي المستغلة في هذه العملية بواسطة الخرسانة، وحجز وتخريب كل الأدوات المستعملة للسقي.

ودعت الوزارة المخالفين بعدم الرجوع إلى استغلال هذه المياه في السقي، تحت طائلة تنفيذ العقوبات المنصوص عليها في القوانين ذات الصلة، موضحة أنه تم توجيه إنذارات عاجلة لكل المخالفين لإيقاف هذه المخالفات في أجل أقصاه 7 أيام.

وأفادت الوزارة أن لجانا تقنية مختلطة تقوم بمعاينات ميدانية لأماكن إعادة استعمال المياه العادمة في الجماعات التابعة لعمالة مراكش، كانت آخرها شهر يونيو 2022، موضحا أنه تبين من خلال هذه المعاينات أن المرزوعات التي يتم سقيها بالمياه العادمة تتكون على العموم من أشجار ومزروعات أخرى غير الخضروات.

يذكر أن عضو لجنة التعليم والثقافة والاتصال عزيزة بوجريدة توجهت بسؤال كتابي للوزارة بناء على ما تداولته العديد من وسائل الاعلام من خبر استغلال المياه العادمة في سقي المحاصيل الزراعية والأشجار المثمرة، ببعض الحقول والضيعات بمدينة مراكش، مؤكدة أن الأمر يدق ناقوس الخطر، و يتطلب تدخلا عاجلا من قبل الجهات المسؤولة، من أجل فتح تحقيق في هذه الواقعة التي تهدد سلامة المواطنين وتهدد الفرشة المائية ، وكذا ايجاد حل لتصريف مياه الصرف الصحي في المناطق الفلاحية مسائلة الوزير عن الإجراءات المتخدة من أجل مراقبة سقي المنتوجات الفلاحية والزراعية، وزجر ومراقبة المخالفين.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى