وزارة الأوقاف: الاعتمادات المرصودة للتعليم العتيق تضاعفت بنسبة 106%

كشف وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أن قطاع التعليم العتيق عرف تطورا مع صدور القانون رقم 13.01، حيث تحظى المؤسسات التعليمية العتيقة، بالدعم المادي والمعنوي لوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، خصوصا تلك التي انخرطت في عملية التأهيل.

وأوضح الوزير خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية بمجلس النواب عن تطور الاعتمادات المرصودة لهذا التعليم من الميزانية العامة من 3 ملايين درهم سنة 2004 إلى 313 مليون درهم برسم سنة 2020، أي أكثر من 106 بالمائة.

وأضاف الوزير، أن عدد مدارس التعليم العتيق بالمغرب برسم الموسم الدراسي 2022-2023، يصل إلى  ما مجموعه 293 مؤسسة يدرس بها 36 ألف و98 تلميذا وطالبا، مشيرا أن الأطر التربوية العاملة بهذا التعليم ليسوا موظفين وإنما هم أطر تستعين بها الوزارة لسنة دراسية واحدة قابلة للتجديد، وتصرف لهم في هذا الإطار مكافآت جزافية في حدود الإمكانيات، لافتا إلى ارتفاع الاعتمادات المالية المرصودة لهؤلاء الأطر من 5 ملايين درهم سنة 2004 إلى 117 مليون درهم سنة 2022.

ويبلغ عدد الأطر التربوية العاملة بالمدراس العتيقة ما يصل إلى 3802 منهم 15 إناث ويستفيد 90 في المائة من مكافآت جزافية تتراوح مقادرها ما بين 2500 و4000 درهم، حيث تعمل الوزارة على تعزيز كفاءتهم المهنية من خلال برامج التأطير والتكوين.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى