هناوي: مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين تعلن عن تأجيل مسيرة الأحد إلى موعد لاحق، والتطبيع ساقط  لا محالة

أعلنت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين عن تأجيل المسيرة الشعبية التي كانت قد دعت إليها إلى موعد لاحق، وأكد الكاتب العام للمجموعة عزيز هناوي في كلمة له في الندوة الصحفية التي عقدتها المجموعة مساء يوم الجمعة 21 ماي 2021، عقب منع الوقفة التضامنية أمام البرلمان، أن المجموعة تؤكد مجددا تنديدها بهذا “التحكم” و”السلطوية” في منع الفعاليات التضامنية مع الشعب الفلسطيني، على غرار شعوب العالم الذي يتضامن مع الأقصى.

وأضاف هناوي أن الشعب المغربي يؤمن بأن فلسطين قضية وطنية، وأن التطبيع ساقط  لا محالة، وأن التربة الوطنية ترفض التطبيع  أيا كانت مبرراته،  وتستمتر الفعاليات المدنية والحقوقية  في دعم القضية الفلسطينية.

ومن جهته، أكد  الأستاذ عبد القادر العلمي منسق المجموعة الوطنية من أجل فلسطين  تشبت المجموعة الكامل في تنظيم مختلف الأشكال التضامنية مع القضية الفلسطينية،  وهي مناسبة نجدد التعبير، يضيف العلمي، عن موقفنا وتضامننا مع الشعب الفلسطيني، وقد منعنا من تنظيم مسيرة  الأحد23ماي 2021م كما منعنا من تنظيم وقفة رمزية مساء هذا اليوم أمام البرلمان 21ماي، وكان أملنا أن نشارك الفلسطينيين فرحتهم بانتصار مقاومتهم أمام الاحتلال الصهيوني، وأن يعطى للشعب المغربي الحق في أن يقول كلمته، ويبدي فرحته بانتصار المقاومة.

الاصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى