أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمعفلسطين وقضايا الأمة

هناوي: جريمة التطبيع السياحي، و الإخراج الإعلامي لوصول أول فوج سياحي صهيوني إلى مراكش

أدان عزيز هناوي الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع عملية استقبال وفد اسرائيلي يزور المغرب، ما سماه بوصول أول فوج سياحي صهيوني الى مراكش هذا اليوم. واعتبر هناوي أن ما تم تقديمه على بعض المنابر الإعلامية هو مجرد فقاعات إعلامية تدخل في إطار الحرب النفسية لإيهام الناس بأن المغرب صار جنة الصهيونية. على حد تعبيره.

وندد هناوي في تدوينة على صفحته بالفايسبوك بهذه الخطوة معتبرا اياها بالجريمة، كما ندد بطريقة إخراجها الإعلامي المكشوف، وهي الخطوة التي تأتي و”دماء الشهداء وأعطاب الجرحى بالمئات من الأطفال والنساء في فلسطين وفي غزة خاصة لم تجف بعد.. وتأتي والصهاينة يمعنون في استباحة المسجد الأقصى المبارك وفي اضطهاد الأسرى وحصار ملايين الفلسطينيين وارتكاب جرائم القتل الميداني”.

كما تعرض هناوي الناشط الحقوقي الى بعض المظاهر التي رافقت عملية الاستقبال بمطار مراكش، ومنها تلك  “الراقصة المستأجرة التي ترتدي لون العلم الصهيوني الإرهابي وترقص به وهي توزع الورد على الإرهابيين الصهاينة فهي مجرد راقصة مستخدمة ولا تمثل في شيء المرأة المغربية الأصيلة التي تؤمن بالمغرب وبفلسطين وبالقدس وترفض الصهيونية والاحتلال والقتل والعنصرية”…

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى