أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

هابرماس الفيلسوف الألماني يتراجع عن قبول جائزة دولة الإمارات للكتاب لعام 2021

أعلن الفيلسوف الألماني يورغن هابرماس(91عاما)، أمس الأحد، أنه لن يقبل جائزة أدبية من دولة الإمارات العربية المتحدة، بحيث أعاد النظر في قبول جائزة الشيخ زايد للكتاب التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد صرح هابرماس لموقع شبيغل أونلاين، “لقد أعلنت عن استعدادي لقبول جائزة الشيخ زايد للكتاب لهذا العام. كان هذا قرارًا خاطئًا، وأنا أصححه بموجب هذا”. وأضاف هابرماس  في بيانه: لم يكن واضحا لدي بشكل كافٍ الصلة الوثيقة للغاية بين المؤسسة التي تمنح هذه الجائزة في أبو ظبي، بالنظام السياسي هناك. 

وقد سبق للشيخ محمد بن زايد أن هنأ في تدوينة على  صفحته بتويتر هابرماس بفوزه بشخصية  العام الثقافية لعام 2021، وهي الجائزة التي تبلغ قيمتها مليون درهم إماراتي (771,780 دولار للفائز بلقب “شخصية العام الثقافية”، و 750 ألف درهم إماراتي (204,200 دولار) للفائزين الآخرين في كل فئة من فئات الجائزة الثماني.

وقد تأسف القائمون على جائزة الشيخ زايد للكتاب لقرار السيد يورغن هابرماس عن تراجعه لقبول الجائزة، “لكنها تحترم قراره”.

ويعد هابرماس من أهم منظري مدرسة فرانكفورت النقدية المعاصرين، وهو صاحب نظرية الفعل التواصلي والذي تعدت مؤلفاته الخمسين كتابا.

 يذكلر أنه  في العام الماضي، أعلن  الشاعر المغربي محمد بنيس انسحابه من الهيئة العلمية لجائزة الشيخ زايد للكتاب وذلك احتجاجا على اتفاقية التطبيع بين دولة الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني.

ويأتي قرار بنيس مؤسس بيت الشعر في المغرب، وأحد أبرز الشعراء العرب في وقت أعلن فيه العديد من المثقفين العرب والمغاربة  من شعراء وروائيين وكتاب سحب ترشيحاتهم لجوائز أدبية تشرف عليها الإمارات؛ من أهمها جائزة الشيخ زايد للكتاب.

الإصلاح/متابعات

-*-*-*

اطلع أيضا على: 

احتجاجا على اتفاقية التطبيع، الشاعر محمد بنيس ينسحب من الهيئة العلمية لجائزة الشيخ زايد للكتاب

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى