نيويورك تايمز: الفلسطينيون يطالبون بمزيد من آثارهم المنهوبة

ألقت صحيفة “نيويورك تايمز” الضوء على مطالبة السلطة الفلسطينية باستعادة الآثار المسروقة التي تعود لفلسطين وتم المتاجرة بها بين تجار الآثار.

وحسب ما نشر موقع “القدس العربي”، أوضحت الصحيفة أنه وللمرة الأولى قام مسؤولون رسميون أمريكيون بإعادة قطعة أثرية إلى الحكومة الفلسطينية يوم الخميس الماضي في حفل أقيم في مدينة بيت لحم، وهذه القطعة هي عبارة عن ملعقة منحوتة.

وأضاف المصدر ذاته، أن الصحيفة أكدت أنه وخلال لقاء جمع مسؤولين أمريكيين مع ممثلين عن السلطة الفلسطينية في بيت لحم تم تسليم تلك القطعة الأثرية المنهوبة وعمرها 2700 عام.

وأكد المصدر نفسه، أن القطعة وصفت بأنها “ملعقة مستحضرات التجميل”، وهي أداة منحوتة من العاج ويرجع تاريخها إلى ما بين 800 و700 قبل الميلاد. وكانت هذه القطعة تُستخدم كمغرفة للبخور على النيران والنحاس في الطقوس التي تبجل الآلهة والموتى. وتم حفر شخصية مجنحة في جانبها الأمامي.

وأوضح المصدر أن الصحيفة نقلت عن وزيرة السياحة والآثار الفلسطينية، رولا معايعة -التي التقت الوفد الأمريكي- قولها إن هذه القطعة الأثرية مهمة لأنها تكتسب قيمتها العلمية والأثرية الحقيقية في موقعها الأصيل. وأضافت أن هذه القطعة الأثرية تعود إلى الحضارة الآشورية الواسعة، وأنه من المحتمل أنها سُرقت من منطقة الخليل في الضفة الغربية.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى