أخبارالرئيسية-الشبابالمرأة والأسرةحملة أمان واطمئنان (لمحاربة Covid19)

باخوش: لولا مجهودات نساء ورجال التعليم ما كللت عمليتا التعليم عن بعد وامتحانات الباكلوريا بالنجاح

نوه جمال باخوش؛ مسؤول قسم الشباب المركزي لحركة التوحيد والإصلاح بالجهود التي بذلتها الوزارة المعنية في فترة الحجر الصحي عبر التعليم عن بعد.

ونبه باخوش، في حوار منشور على موقع “الإصلاح”، إلى أنه رغم نجاح الوزارة بشكل مقدر، ولكن طبيعي جدا أن تكون هناك بعض الاختلالات والتعثرات بحكم أن التجربة أولية وبحكم أن المشاركين في هذه العملية لم يكن لهم تجربة سابقة في هذا المجال، وأقصد هنا المتعلمين وكذلك الأساتذة.

 واغتنم مسؤول قسم الشباب المركزي لتجديد التنويه بالأداء الفعال والمشرف لنساء ورجال التعليم، حيث سبق للحركة أن نوهت بهم في بلاغاتها وكذلك في أعمال قسم الشباب، سواء في المنشورات أو الفيديوهات التي تم إعدادها خلال فترة الحجر الصحي والتي كانت تستهدف هذه الفئة، فنوجه لها الشكر مجددا ونقدم لها كامل الاعتراف والعرفان تقديرا لهذه  الخدمات الجليلة .

كما نوه باخوش مجددا بالخطوات التي اتخذتها الوزارة الوصية لإنجاح محطة مهمة في مسار التحصيل الدراسي للمتعلمين وهي فترة امتحانات الباكلوريا، مؤكدا على متابعة الجميع لحرص الوزارة على أن تمر هذه المرحلة في أحسن الأجواء والظروف، وملاحظة أن هنالك تحسنا ملحوظا فعلا في هذه العملية خصوصا من خلال الانخراط الفعال من قبل نساء و رجال التعليم الذين أنجحوا هذه العملية ولولا جهودهم بطبيعة الحال ما كللت هذه العملية بالنجاح.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى