مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي يفتح تحقيقا في مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة

كشف موقع “أكسيوس” الأمريكي أمس الاثنين 14 نونبر 2022، أن وزارة العدل الأمريكية أبلغت نظيرتها الصهيونية أن مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” فتح تحقيقا في مقتل الصحفية الفلسطينية  – الأمريكية الجنسية – شيرين أبو عاقلة.

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال الصهيوني، أن الأميركيين أبلغوا وزارة العدل بفتح تحقيق في واشنطن بشأن وفاة مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، في حين أبلغت تل أبيب الجانب الأميركي برفضها التعاون مع أي تحقيق خارجي.

ووقع أكثر من 20 عضوا ديمقراطيا في مجلس الشيوخ على خطاب يدعو إلى إجراء تحقيق مستقل من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي، فيما بعث 57 مشرِّعا أميركيا برسالة لمدير الشرطة الفدرالية الأميركية “إف بي آي” (FBI) ووزير الخارجية الأميركي يطالبون بتحقيق في قتل شيرين على اعتبار أنها مواطنة أميركية، لها الحق في الحماية الكاملة التي توفر للأميركيين الذين يعيشون في الخارج.

من جهتها، أعربت عائلة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة اليوم الثلاثاء، عن آمالها في أن يكون التحقيق الأمريكي الذي سيبحث في ملابسات مقتلها “مستقلا وموثوقا ويؤدي إلى العدالة”، وطالبت بمحاسبة المسؤولين.

يذكر أن شيرين أبو عاقلة، استشهدت في 11 ماي 2022 أثناء تغطيتها عملية لجيش الاحتلال في مخيم جنين للاجئين في الضفة الغربية، وهي ترتدي خوذة وسترة واقية زرقاء مكتوب عليها كلمة “صحافة”.

وكالات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى