مسلمو الدنمارك يحتفون بحفظة القرآن الكريم

احتفلت مؤسسة الوقف الاسكندنافي للخدمات الأساسيّة في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن، الأحد الماضي بتخرج بعض أبناء المسلمين الذين حفظوا القرآن الكريم كاملا.

وبدأت تجربة تدريس القرآن الكريم لأبناء الجاليات المسلمة بالدانمارك منذ بضعة سنين بإطلاق شعار “حافظ في كل بيت”. وقد مرت التجربة بمراحل تطوير مهمة. وتمكنت من تخريج مجموعة من الطلاب الشباب.
واستطاعت ثلة من أبناء الجاليات بتوجيه القائمين على الشأن سد العجز، خصوصا في شهر رمضان المبارك الذي يحتاج إلى القراء الذين يأتون عادة من بلدان إسلامية مختلفة.
واحتشد حوالي ألف مشارك من الجاليات المسلمة جاؤوا من عدة جهات من المملكة الدنماركية، ومن مختلف الأعمار رجالا ونساء وأطفالا، تشجيعا واحتفاء بحفظة القرآن الكريم. وكان التكريم تحت إشراف مؤسسة الوقف بكوبنهاجن. بإدارة ثلة من المعلمين والمعلمات الأكفاء وبحضور عدد من العلماء والدعاة وشخصيات ثقافية دانماركية.
وكُرم خمسة من الحافظين لكتاب الله تعالى بعمرة إلى بيت الله الحرام. كما توج المعلمون في هذا الاحتفال الحاشد برتبة معلمي الناس الخير.
مواقع إعلامية

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى