أخبارأنشطة جهة الوسطالرئيسية-

مراكش تفقد أحد علمائها أبو عبيدة المحرزي، والفرع الإقليمي للتوحيد والإصلاح بمراكش يقدم تعازيه ومواساته

توفي اليوم الأحد الشيخ أحمد أبو عبيدة المحرزي بمدينة مراكش، بعد صراع مع “كوفيد19″، ويعد أبو عبيد المحرزي من أعلام وفقهاء مدينة مراكش، عاش فيها معظم حياته إلى  أن توفي فيها، ويعرف بضبطه لمختلف العلوم الشرعية وعلوم اللغة العربية.

وقد تقدم المكتب الإقليمي لحركة التوحيد والإصلاح بمراكش بتعازيه ومواساته لأبناء الفقيد وأهله وذويه ومحبيه وللعلماء ولطلبة العلم ولجيل الصحوة، حيث أضافت تعزية المكتب الإقليمي إنه “ببالغ الحزن والأسى تلقينا في مكتب حركة التوحيد والإصلاح فرع مراكش، نبأ وفاة العالم العلامة الزاهد الفقيه الإمام الشيخ مولاي أحمد أبا عبيدة المحرزي المراكشي، فاللهم اغفر له وارحمه وأسكنه فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا”.
ومن جهته قال الدكتور عادل  رفوش في تدوينة له يرثي فيها  الراحل: مولانا العلامة الفقيه الشريف مولاي أحمد المحرزي أبا عُبيدة في ذمة الله تعالى، نعزي أنفسنا والمغرب والأمة الإسلامية في وفاة أحد فقهائها الكرام وزهّادها الأعلام مفخرة الحضرة المغربية وزينة البهجة المراكشية.

رحم الله الشيخ أحمد أبو عبيدة المحرزي، وتقبله في عداد عباده الصالحين.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى