مذكرة وزارية لدعم بنيات التربية والرياضة بمؤسسات التعليم المدرسي

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، أنه سيتم العمل على تعزيز بنيات منظومة التربية والرياضة بمؤسسات التعليم المدرسي، وتوسيع الاختيارات في هذا المجال، لتتماشى مع حاجيات التلميذات والتلاميذ، وإمكانيات إحداث هذه البنيات، باعتماد ضوابط وشروط خاصة.

وتتمثل هذه الضوابط والشروط -حسب مذكرة وزارية موجهة إلى مدراء الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين- في إحداث وتوسيع مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” من أجل الارتقاء برياضة المستوى العالي، وإرساء مسالك “رياضة ودراسة” في مدارس الفرصة الثانية من أجل الاندماج الاجتماعي والرياضي. بالإضافة إلى تعزيز إحداث أقسام الأمل الرياضي من أجل الارتقاء بالرياضة القاعدية، ومواصلة إرساء المراكز الرياضية المدرسية الخاصة بسلك التعليم الابتدائي. 

وجاءت هذه المذكرة تماشيا مع مضامين النموذج التنموي الجديد ذات الصلة بتأهيل الرأسمال البشري، وخاصة من خلال إرساء مدرسة وطنية حديثة وذات جودة، قادرة على ضمان تكافئ الفرص لكافة التلميذات والتلاميذ، والاحتفاظ بهم في المسار الدراسي والمهني، وتطوير مكتسباتهم الدراسية، وتيسير تفتحهم.

كما تأتي أيضا في سياق التدابير المتخذة لصقل المواهب والقدرات الرياضية والإبداعية والفنية للمتمدرسات والمتمدرسين، وحتى يتمكن التلميذات والتلاميذ الرياضيون  من متابعة دراستهم موازاة مع تطوير ممارستهم وتكوينهم الرياضي بشكل عاد دون أي تأثير على مسارهم الدراسي.

موقع الإصلاح

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى