مجلس المنافسة يعري واقع سوق الرعاية الطبية بالمصحات الخاصة

عرى مجلس المنافسة واقع غموض يلف سوق الرعاية الطبية المقدمة من قبل المصحات الخاصة في رأيه حول وضعية المنافسة داخل السوق الوطنية للرعاية الطبية المقدمة من لدن المصحات الخاصة والمؤسسات المماثلة لها بالمملكة.

وكشف مجلس المنافسة عن التوزيع الجغرافي غير المتكافئ وغير المتوازن للمصحات الخاصة بالمغرب. وسجل غياب إطار قانوني معني بالمصحات الخاصة وتقادم النصوص التشريعية والتنظيمية المؤطرة له ومعاناة جل المصحات الخاصة من ضعف رؤوس الأموال.

ولاحظ التقرير، استمرار حواجز الدخول إلى سوق الرعاية الطبية المقدمة من قبل المصحات الخاصة، وسلط الضوء على استمرار الممارسات التدليسية التي تحول دون ضمان حسن السير التنافسي لسوق الرعاية الصحي المقدمة من قبل المصحات الخاصة.

وطالب مجلس المنافسة بتعزيز عمليات المراقبة الجبائية للمصحات الخاصة، وحثها على إجراء افتحاص منتظم لحساباتها بهدف محاربة ظاهرة التصريح الناقص المنتشر على نطاق واسع، ومحاربة الممارسة المتعلقة بشيك الضمان عبر إرساء صندوق ضمان.

ودعا المجلس إلى تكريس شفافية األعمال الجراحية لضمان حماية أفضل للمرضى والمتمرسين، وتطوير وتحسين عرض الاستشفاء العمومي من أجل مضاعفة المنافسة في سوق الرعاية الصحية، وفرض تعريفة واضحة ومفصلة للعلاجات والأدوية المستهلكة.

وأوصى المجلس تفعيل المقتضيات القانونية المتعلقة بقواعد إشهار تعريفة الخدمات بالمصحات الخاصة، وإقرار عقوبات زجرية في حق المخالفين، وتطوير المصحات الخاصة غير الهادفة إلى الربح في المدن الكبرى للمملكة وتحسين شروط ولوج المرضى إليها.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى