ماكرون يعلن إنهاء عمل المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنهاء عمل المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية (CFCM) الذي يرأسه المغربي محمد موساوي.

واستقبل ماكرون الخميس 16 فبراير 2023 في قصر الإليزيه أعضاء “منتدى الإسلام في فرنسا” (FORIF)؛ الهيئة الجديدة التي ستحل محل “المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية ، وأكد أنه لا يريد التقليل من شأن ما تم القيام به من طرف المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية، قائلا ” كثيرا ما ما ناقشت فرنسا مع دول أخرى، دبلوماسيا وعبر طرق أخرى لكي لا تتدخل في عمل المجلس، ولهذا السبب قررنا وضع حد للمجلس”.

 وردا على هذا القرار، قال الرئيس المؤقت للمجلس أن حل المؤسسة لا يجب أن يتم بهذه الطريقة، مؤكدا أن إدارة المجلس ستجتمع لمدارسة الأمر.

يذكر أن “المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية”  أقر رسميا “ميثاق مبادئ” للإسلام في فرنسا شهر يناير 2021 لإعادة تنظيم شؤون الديانة الثانية في هذا البلد الأوروبي، وذلك بعد أزمة داخلية استمرت أسابيع، وهو الأمر الذي فتح الباب أمام تشكيل مجلس وطني للأئمة سيكون مكلفا بالإحاطة بأئمة المساجد في فرنسا.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى