مئات الناشطين البريطانيين يقودون دراجاتهم في مسيرة لدعم القضية الفلسطينية

شارك مئات الناشطين يوم الجمعة الماضي في مسيرة الدراجات التي نظمتها مؤسسة “الرحلة الكبيرة لفلسطين” البريطانية، وتهدف إلى رفع الوعي بالقضية الفلسطينية ومساوئ الاحتلال الصهيوني، وجمع تبرعات لمساعدة الشعب الفلسطيني.

وانطلقت المسيرة في مدن عدة منها ديربي ثم ستوك وصولا إلى مانشستر. ونشرت المؤسسة في صفحتها على منصة فيسبوك، صورا وفيديوهات للمشاركين الذين زيّنت الأعلام الفلسطينية ملابسهم وشاراتهم، فضلا عن إبراز عدد منهم لافتات داعمة للشعب الفلسطيني، ومندّدة بالفصل العنصري الذي يفرضه الاحتلال الصهيوني.

وأشارت المؤسسة المذكورة إلى أن راكبي الدراجات، قدموا من جميع أنحاء المملكة المتحدة ومن دول أخرى، وجميعهم شاركوا في الحدث تضامنا مع فلسطين ويتحدثون علنًا ضد الظلم الواقع على شعبها.

وهذه المرة الثانية الذي تنظم فيها “الرحلة الكبيرة لفلسطين” مسيرة مشابهة، إذ نظمت مسيرة العام الماضي، وهدفت هذه المرة إلى جمع تبرعات بقيمة 50 ألف جنيه إسترليني (نحو 61 ألف دولار أمريكي)، تمنحها لمؤسسات أخرى تقدّم مساعدات إنسانية لفلسطين.

وبرز على منصات التفاعل وسم “#Thebigrideforpalestine” الذي شارك عدد من الناشطين والمؤسسات عبره صورًا وفيديوهات لمشاركتهم في المسيرة خلال اليومين الماضيين.

 مواقع إعلامية

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى