بمناسبة “الأعياد اليهودية”.. اقتحامات للمسجد الأقصى وحفلة “ماجنة” بالمسجد الإبراهيمي

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين، صباح اليوم الاثنين 03 أكتوبر 2022، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الصهيوني.

ونظم المستوطنون جولات استفزازية في ساحات المسجد الأقصى، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، وأدوا طقوسا تلمودية في المنطقة الشرقية من “الأقصى” (منطقة باب الرحمة) وقبالة قبة الصخرة، قبل أن يغادروا الساحات من جهة باب السلسلة.

وواصلت شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول الفلسطينيين الوافدين من القدس والداخل المحتل للمسجد الأقصى، ودققت في هوياتهم، واحتجزت بعضها عند بواباته الخارجية، واستمرت بإبعاد العشرات عنه.

وفي نفس السياق، اقتحم مئات المستوطنين المتطرفين، في وقت متأخر من ليل الأحد، المسجد الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل، وأقاموا حفلة “صاخبة وماجنة” استمرت حتى فجر اليوم، تخللها شرب الخمور في المسجد وفي ساحاته الخارجية، احتفالا بـ”الأعياد اليهودية”.

وبدأت “جماعات الهيكل”، الاثنين الماضي، تنفيذ سلسلة من البرامج التهويدية واقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، بمناسبة موسم الأعياد اليهودية، الذي يستمر حتى النصف الثاني من أكتوبر الجاري.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى