قيادي بالتوحيد والإصلاح ينعي الأستاذ “عبد الكبير بن الشيخ” أحد قيادات العمل الإسلامي بالمغرب

نعى الدكتور  الحسين الموس عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح الأستاذ عبد الكبير بن الشيخ، الذي وافته المنية أمس بالديار البلجيكية، حيث تقدم بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة الفقيد وإلى كل محبيه  وإخوته ومعارفه.

ويعتبر الراحل عبد الكبير بن الشيخ، أحد الوجوه الدعوية التي أسهمت في انطلاقة العمل الإسلامي بمدينتي الرباط وسلا، فقد كان رحمه الله، سنة 1973م، ثالث ثلاثة الذين قاموا بتأسيس نواة العمل الدعوي بمدينة الرباط وسلا، رفقة كل من  نور الدين ذكير وأحمد يلدهم. وأضاف الدكتور الموس، في تصريح خص به موقع الإصلاح، أن الراحل عبد الكبير بن الشيخ رحمه الله اشتغل طيلة عقد السبعينيات بإقامة الجلسات التربوية، ودعوة الشباب لحضورها، وذلك في عدد من أحياء  مدينة الرباط.

ولما ألتحق رحمه الله تعالى بالديار البلجيكية، واستقر بمدينة بروكسيل، اشتغل بالدعوة الإسلامية، وأسس بها مدرسة إسلامية كانت تقدم خدمات للجالية المسلمة ببلجيكا، وبقي على هذا الحال، حتى وافته المنية بسبب مضاعفات صحية ثم بسبب إصابته بداء كورونا.

الإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى