قطاع غزة.. الذكرى الثامنة لحرب 2014 واستمرار المعاناة

حلت اليوم الجمعة، الذكرى الثامنة للحرب التي شنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة في 8 يوليو 2014، واستمرت لمدة 51 يوما. وتحل الذكرى على قطاع غزو، وهو مايزال يعاني ظروفا إنسانية قاسية، جراء استمرار الحصار الإسرائيلي المفروض لأكثر من 15 عاما، والآثار السلبية للانقسام الفلسطيني الداخلي.

وفاقمت تداعيات الحرب الأخيرة التي شنها الاحتلال على القطاع في مايو/ أيار 2021، والارتفاع العالمي في أسعار السلع الأساسية، الأوضاع بالقطاع وزادها مأساوية وصعوبة.

وقد تسببت حرب 26 أغسطس/ آب 2014- التي أطلق عليها الاحتلال اسم “الجرف الصامد”- في استشهاد ألفين و322 فلسطينيا، بينهم 578 طفلا (أعمارهم أقل من 16 عاما)، و489 امرأة (20 – 40 عاما)، و102 مسن (50 – 80 عاما) حسب بيانات وزارة الصحة وزارة الصحة الفلسطينية.

كما خلفت الحرب ذاتها إصابة نحو 11 ألف مواطن، منهم 3 آلاف و303 ـصيب بإعاقة دائمة، بالإضافة إلى دمار كبير في العمران والمنشآت الصناعية والإنتاجية، ترتب عليه حرمان آلاف المواطنين من مصادر عملهم ورزقهم. ولاتوجد حتى الآن بوادر لبدء إعادة إعمار غزة .

وكالة الأناضول بتصرف

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى