روسيا تشرع في تنزيل قانون يحظر الدعاية للشذوذ الجنسي

شرعت روسيا في تنزيل قانون يحظر الدعاية للشذوذ الجنسي بعد توقيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد الماضي على قانون يحظر الدعاية للعلاقات الشذوذ، والترويج لتغيير الجنس والدعاية للبيدوفيليا (التحرش الجنسي بالأطفال).

وأكدت وكالة “تاس” الروسية أن القانون يمنع منح ترخيص العرض، لأي فيلم يروج للعلاقات أو التفضيلات الجنسية غير التقليدية، والاعتداء الجنسي على الأطفال، وتغيير الجنس، ويفرض حظرا شاملا على الدعاية للمثلية الجنسية.

وسبق أن أقر البرلمان القراءة الثالثة والأخيرة لقانون يوسع الحظر المفروض حاليا على الدعاية للشذوذ الجنسي وسط الأطفال ليشمل جميع الفئات العمرية. وإثر ذلك، وافق مجلس الاتحاد الروسي على مجموعة قوانين تحظر الدعاية للشواذ ومزدوجي الميل الجنسي، ومغايري الهوية الجنسانية وإعادة تحديد النوع.

وقدم النائب الروسي فيتالي ميلونوف أمس الخميس، إلى مجلس الدوما مشروع قانون يحظر تغيير الجنس في الأراضي الروسية. وكان البرلمان الروسي قد أقر، يوم الخميس، القراءة الثالثة والأخيرة لقانون يحظر الدعاية للشذوذ الجنسي. وسبق أن أقر قانونا يحظر الدعاية للشذوذ الجنسي وسط الأطفال.

ويعاقب القانون الجديد الذي يحظر الدعاية للشذوذ بغرامة كبيرة على أي حدث أو فعل يعتبر بمثابة دعاية ترويجية للشذوذ الجنسي، ويشمل ذلك الدعاية عبر الأنترنت أو الأفلام أو الكتب أو الإعلانات أو في الأماكن العامة.

وأضاف المصدر، أن  الغرامة ستصل إلى 400 ألف روبل (6600 دولار) للأفراد وما يصل إلى 5 ملايين روبل (82100 دولار) للكيانات القانونية. قد يواجه الأجانب 15 يومًا من الاعتقال والطرد من البلاد.

وكانت المستشارة الألمانية السابقة أنجيلا ميركل طالبت روسيا بالتخلى عن قانون يحظر الدعاية للشذوذ الجنسي بين القاصرين في سنة 2013، وفي عام 2020 قدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقتراحا بتضمين  حظر لزواج الشواذ في دستور بلاده.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى