في ذكرى “وعد بلفور”.. الجامعة العربية تجدد مطالبتها بريطانيا بتصحيح خطئها التاريخي بحق الشعب الفلسطيني

أكدت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، في بيان صحفي اليوم الاثنين 02 نونبر 2020، بمناسبة الذكرى الـ103 لإعلان بلفور، أن السلام الشامل والعادل والدائم له طريق واحد، وهو إنهاء الاحتلال “الإسرائيلي” للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة منذ عام 1967، وإقامة الدولة الفلسطينية.

وأضافت الجامعة العربية، التي جددت مطالبتها لبريطانيا بتصحيح خطئها التاريخي الذي تسببت فيه بسبب “إعلان بلفور”، أن هذا الإعلان الباطل الذي أصدره من لا يملك لمن لا يستحق، يبقى جرحا غائراً في الضمير الإنساني لما تسبب به من نكبة الشعب الفلسطيني، واستمرار حرمانه من حقوقه المشروعة غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة، وعاصمتها القدس.

واستنكر البيان استمرار الاحتلال في انتهاكاته وممارساته واستمراره في الاستيطان الذي يمثّل جريمة حرب وفقا للقانون الدولي، إضافة إلى التهويد والضم واستمرار الحصار الإسرائيلي الظالم على قطاع غزة لما يزيد عن 13 عاما، واستمرار الاحتلال في اعتداءاته لتدمير مقوّمات الحياة للشعب الفلسطيني، وتدنيس مقدّساته الإسلامية والمسيحية.

وأكدت الجامعة العربية بهذه المناسبة، دعمها الكامل والمستمر للشعب الفلسطيني ووقوفها إلى جانبه في نضاله العادل والمشروع حتى ينالَ حريته واستقلاله، موجهة تحية إعزاز وإجلال وتقدير لصموده وتضحياته على امتداد السنين . 

س. ز / الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى