أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-بيانات وبلاغات(2018-2022)ثقافة و مجتمعفلسطين وقضايا الأمةمع الحدث

التوحيد والإصلاح تستنكر منع الوقفة التضامنية مع فلسطين، وتندد وتشجب الإعدامات الأخيرة في مصر(بلاغ)

جدد المكتب التنفيذي  إدانته الشديدة لجرائم  الكيان الصهيوني واعتداءاته على أهل القدس وفلسطين، مؤكدا دعمه لهَبَّة الشعب الفلسطيني وصمود المقدسيين المرابطين بالمسجد الأقصى والتزام الحركة بنصرة نضال وكفاح الشعب الفلسطيني، جاء ذلك في بلاغ أصدره المكتب التنفيذي عقب لقاءه الأسبوعي العادي أمس الثلاثاء 14 رمضان 1442هـ   الموافق ل 27 أبريل 2021م، والذي عبر من خلاله عن أسفه الشديد واستنكاره لقرار منع  الوقفة الشعبية رغم تقيد المنظمين لها بالإجراءات الاحترازية لمواجهة كوفيد 19، كما عبر عن تنديده وشجبه الشديد لجريمة النظام المصري النكراء الذي أقدم على تنفيذ إعدامات في حق عدد من معتقلي الرأي بمصر في شهر رمضان المبارك، داعيا الهيئات الدولية والإقليمية إلى تحمل مسؤوليتها في الدفاع عن حقوق الإنسان في مصر ومختلف دول العالم.

وفيما يلي نص البلاغ: 

بــــــــلاغ

عقد المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح لقاءه الأسبوعي العادي يومه الثلاثاء 14 رمضان 1442هـ   الموافق ل 27 أبريل 2021م، وتداول في جملة من القضايا والمستجدات، وتوقف بالخصوص عند الوقفة الشعبية التضامنية التي دعت إليها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، وعند الإعدامات التي نفذها النظام المصري الجائر، وعبَّر بشأنهما عما يلي:

1-     التنويه بيقظة المواطنين والمواطنات واستنكار منع السلطات:

إن المكتب التنفيذي إذ يجدد إدانته الشديدة لجرائم  الكيان الصهيوني واعتداءاته على أهلنا في القدس وفلسطين، ويؤكد دعمه لهَبَّة الشعب الفلسطيني وصمود المقدسيين المرابطين بالمسجد الأقصى والتزام الحركة بنصرة نضال وكفاح الشعب الفلسطيني، فإنه ينوه بيقظة المواطنين والمواطنات الذين لبوا نداء مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين لتنظيم الوقفة التضامنية أمام البرلمان المغربي التي ساندتها حركة التوحيد والإصلاح ودعت للمشاركة فيها، ويعبر عن أسفه الشديد واستنكاره لقرار منع هذه الوقفة الشعبية رغم تقيد المنظمين لها بالإجراءات الاحترازية لمواجهة كوفيد 19، ويعتبره تعسفا على حرية التجمع والتظاهر والتعبير.

2-     التنديد بإعدامات مصر والدعوة لنصرة المظلومين:

يعبر المكتب التنفيذي عن تنديده وشجبه الشديد لجريمة النظام المصري النكراء الذي أقدم على تنفيذ إعدامات في حق عدد من معتقلي الرأي بمصر في شهر رمضان المبارك، ويدعو الهيئات الدولية والإقليمية إلى تحمل مسؤوليتها في الدفاع عن حقوق الإنسان ومناهضة الظلم ونصرة المظلومين في مصر ومختلف دول العالم.

وحرر بالرباط، في 14 رمضان 1442هـ، 27 أبريل  2021م

عن المكتب التنفيذي

عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح.

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى