في اليوم الثاني ل”عيد الغفران”.. مئات المستوطنين يجددون اقتحامهم للمسجد الأقصى  

جدد المستوطنون المتطرفون اقتحامهم للمسجد الأقصى صباح اليوم الأربعاء 05 شتنبر 2022، بحماية مشددة من قوات الاحتلال، في اليوم الثاني لما يسمى بـ”عيد الغفران”.

وانتشر المئات من الجنود وشرطة الاحتلال في باحات المسجد الأقصى، واقتحموا المصلى القبلي، تمهيدا للاقتحامات التي دعت لها جمعيات استيطانية، وفتشوا داخل المصلى المرواني وأروقة المسجد.

وقالت مصادر محلية، إن قرابة 336 مستوطنا بعضهم يرتدي اللباس الكهنوتي، اقتحموا الأقصى من باب المغاربة، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، وأدوا طقوسا تلمودية في منطقة باب الرحمة شرقي الأقصى.

وقامت الشرطة الصهيونية من جهتها باعتقال 3 فلسطينيين على الأقل من ساحات المسجد الأقصى، فيما انتشر مصلون في ساحات المسجد وهتفوا “الله أكبر” للاحتجاج على اقتحامات المستوطنين.

وبدأ اليهود إحياء “يوم الغفران” الذي يعتبر أقدس أعيادهم، مع غروب شمس أمس الثلاثاء لينتهي بغروب اليوم الأربعاء، وهو يوم صيام تتوقف الحياة خلاله بشكل كامل في إسرائيل.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى