فعاليات مدنية وسياسية ونقابية وثقافية يوقعون على عریضة للمطالبة بقطع كافة أنواع العلاقات مع الكيان الصهيوني

وقع عدد من الشخصيات والفعاليات المدنية والسياسية والنقابية والثقافية والفكرية بالمغرب على عريضة أطلقتها مجموعة العمل الوطنیة من أجل فلسطین، قبل يومين، للمطالبة بقطع كافة أنواع العلاقات مع الكيان الصهيوني، وتأتي هذه العريضة الشعبية في إطار  الوقوف عند مناسبة ذكرى النكبة، وأمام العدوان الإرھابي الصھیوني و المجازر المتواصلة من طرف الكیان الصھـیوني العنصري في حـق الشعب الـفلسـطیني، وفي حق المسجد الأقصى و كافة مقدساتنا الإسلامیة و المسیحیة، ودعما للمقاومة ولصمود المرابطات والمرابطین، و القابضین على الجمر في فلسطین، كل فلسطین.

ويجدد الموقعون في هذه العريضة إدانتهم لاتفاقیات التطبیع المشؤومة مع العدو الصھیوني، و التي أبرمت ضدا على إرادة الشعب المغربي، الذي اعتبر دوما القضیة الفلسطینیة قضیة وطنیة، مطالبين بإلغاء كل الاتفاقیات المبرمة مع العدو الصھیوني و قطع كافة أنواع العلاقة معھ سریة كانت أم علانیة، والإغلاق الفوري لما یسمى بمكتب الاتصال.

ولازالت لائحة التوقيعات مفتوحة

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى