غزة.. فصائل فلسطينية تعلن التعبئة الشعبية دفاعا عن القدس

أعلنت فصائل فلسطينية في قطاع غزة، أمس الأربعاء، “التعبئة الشعبية العامة” في كل أماكن التواجد الفلسطيني، داعية المقاومة إلى مزيد من “الاستنفار والجهوزية”؛ دفاعا عن مدينة القدس والمسجد الأقصى.
جاء ذلك في بيان صحفي، بمدينة غزة، تلاه جميل مزهر، عضو المكتب السياسي لـ”الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”، بالإنابة عن الفصائل عقب اجتماع لها عقد بمكتب رئيس حركة “حماس” بغزة يحيى السنوار.
وجاء هذا الاجتماع، حسب ما نقلته وكالة “الأناضول”، في أعقاب إعلان جماعات استيطانية صهيونية، عبر منشورات على منصات اجتماعية، اعتزامها ذبح قرابين عيد الفصح بالمسجد الأقصى، وحثت أتباعها على محاولة القيام بذلك.
ويبدأ عيد الفصح اليهودي، يوم الجمعة المقبل، ويستمر أسبوعا. وأكدت الفصائل الفلسطينية وفق البيان، أنها قررت “إعلان التعبئة الشعبية العامة في كل أماكن تواجد الشعب الفلسطيني في الشتات والداخل المحتل، والضفة الغربية وقطاع غزة”.
ودعا البيان الفلسطينيين إلى “أعلى درجات الجهوزية للخروج بمئات الآلاف في كل مكان دفاعا عن فلسطين وعاصمتها الأبدية، والمسجد الأقصى، وكسر الحصار عن مدينة جنين”.
وطالب الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية، والداخل المحتل بـ”الزحف الكبير لأداء صلاة الجمعة 14 رمضان في المسجد الأقصى والرباط فيه حماية له من المستوطنين”.
كما دعا المقاومة الفلسطينية إلى “مزيد من الاستنفار والجهوزية دفاعا عن القدس والمسجد الأقصى”. وناشد البيان، الأمة العربية والإسلامية، وعلمائها ومن أسماهم “أحرار العالم”، وجميع الأحزاب، إلى أوسع تحرك شعبي ضد الاحتلال وسياساته.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى