غارات الجيش الصهيوني توقع 20 شهيدا بغزة، وحماس تتوعد برد مؤلم

أطلق جيش الاحتلال الصهيوني الليلة قبل ساعات عملية عسكرية على غزة تحت اسم “حارس الأسوار”، والتي  أوقعت 20 شهيدا وعشرات الجرحى، فيما واصلت المقاومة الفلسطينية من غزة إطلاق الصواريخ على أهداف إسرائيلية.

وشن الجيش الإسرائيلي سلسلة من الغارات الجوية على قطاع غزة، وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت اليوم الاثنين  ارتفاع عدد الشهداء في قطاع غزة إلى 20 -بينهم 9 أطفال- إضافة إلى نحو 65 جريحا، وقالت في بيان إن من بين الشهداء طفلة عمرها 10 سنوات.

وفي مقابل هذا التصعيد من قبل الجيش الصهيوني،  توعدت كتائب القسام  قوات الاحتلال برد مؤلم يفوق توقعاتها إذا أقدمت على قصف منشآت مدنية أو منازل في غزة.

يذكر أن  الرئيس الفلسطيني محمود عباس  قد قرر مساء الإثنين،  إلغاء كافة الاحتفالات لمناسبة عيد الفطر، واقتصارها على الشعائر الدينية فقط. كما أعلن تنكيس الأعلام حدادا على أرواح الشهداء الذين قُتِلوا في القصف الإسرائيلي على قطاع غزة. وطالبت فلسطين بتدخل أمميّ لوقف عدوان الاحتلال الإسرائيلي.

الإصلاح/ متابعات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى