علماء مغاربة يلقون دروسا دينية بنواكشوط طيلة شهر رمضان

يلقي علماء مغاربة دروسا دينية بنواكشوط طيلة شهر رمضان الأبرك، وذلك وفق المركز الثقافي المغربي بنواكشوط .

وأكد بلاغ للمركز أن علماء من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمملكة سيلقون دروسا دينية طيلة شهر رمضان المبارك بمسجد الحسن الثاني بنواكشوط.

وأبرز المصدر أنه وفي إطار ” الحرص على أهمية توثيق أواصر التعاون الديني” بين موريتانيا والمغرب، و”تحصين المشترك في هذا المجال ومساهمة في الإشعاع الروحي خلال شهر رمضان الفضيل، سيلقي علماء أجلاء من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمملكة، بالتعاون مع المركز الثقافي المغربي، دروسا دينية مع إقامة صلاة التراويح بمسجد الحسن الثاني في نواكشوط “.

وأضاف المصدر أن مرشدات دينيات مغربيات سيلقين، بدورهن، دروسا دينية طيلة هذا الشهر الكريم بالمركز.

وانطلقت أمس الأحد في اليوم الثاني من رمضان 1443ه‍ بموريتانيا بعد صلاة الظهر بمسجد الحسن الثاني بنواكشوط، وبتنسيق بين وزارة الاوقاف والشؤون الإسلامية بالمملكة المغربية ومؤسسة محمد السادس للعلماء الافارقة من جهة والمركز الثقافي المغربي من جهة ثانية، الدروس الدينية التي ستنظم طيلة شهر رمضان لهذه السنة.
وألقى الإمام مولاي الصديق امحمدي – حسب ما نقله المركز في صفحته – درس حول فوائد الصيام خلال شهر رمضان الكريم وما يخصه الباري عز وجه المؤمنين من ثواب ورحمة ومغفرة جراء صيامه وقيامه و أعمال الخير و البركة و التسابق إلى الخيرات.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى