صحيفة “هآرتس”: ارتفاع أعداد مقتحمي المسجد الأقصى 6 مرات ما بين 2015 و 2021

كشف تقرير لصحيفة “هآرتس” العبرية أمس الأحد 11 دجنبر 2022، أن عدد الصهاينة مقتحمي المسجد الأقصى تضاعف 6 مرات من 2015 إلى 2021.

ووفقا للتقرير، فقد ارتفع عدد مقتحمي المسجد الأقصى من 5658 عام 2009 إلى 347798 في العام 2021، هذا الأخير شهد تصعيدا كبيرا في اقتحامات المسجد الأقصى المبارك مصحوبة بعدوانية كبيرة ضد المرابطين الفلسطينيين في الأقصى، وعمليات إخراج المسلمين من باحات المسجد، أو حبسهم داخل المصلى القبلي خلال مدة الاقتحامات اليهودية للمسجد.

وعلى امتداد هذه الفترة، رفعت دولة الاحتلال وتيرة التحريض بزعم أن إجراءاتها في الضفة المحتلة ومحيط القدس وحرمه، التي سبقت رمضان من العام الماضي، تهدف لمنع وقوع حرب دينية بدفع من حماس والجهاد الإسلامي.

وأوضح التقرير، أن حكومة الاحتلال المنتهية ولايتها غضت الطرف عن إزالة لافتة الحاخامية اليهودية “الإسرائيلية” التي تحظر دخول اليهود إلى المسجد الأقصى وباحاته لأسباب دينية يهودية، وسكتت عن تعليق جمعيات الهيكل لافتات تشجع على اقتحام المسجد وأداء شعائر يهودية فيه على امتداد مسار دخول المستوطنين من باحة البراق وحتى بوابة المغاربة، التي يتحكم بها الاحتلال.

وأشار تقرير “هآرتس” إلى تواطؤ شرطة الاحتلال في القدس مع هذه المجموعات وسكوتها على تعليق اللافتة المذكورة من جهة وحشد قوات “شرطة” كبيرة لتأمين الاقتحامات.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى