رفوش:نظافة اليد ونزاهة المسئولية، وإذا انعدمت الأمانات فسلامات على هذا الوطن

سجل بعض نشطاء التواصل الاجتماعي الحالة التي خلفتها انتخابات8شتنبر2021، والصراع المحموم على الظفر بمناصب المسؤوليات في مختلف الجماعات والعمالات والأقاليم والجهات، وهو ما دفع بالدكتور عادل رفوش أن يتساءل “هل كلّ هذا حرصًا على الوطن والمواطنين؟، هل لسواد عيونكم -أيها الشعب- تُدفع الملايين، أو ذلك مُقامَرَةٌ للتمكن مِنْ نهب الملايير”.

وأضاف رفوش أحد علماء ودعاة مدينة مراكش، في تدوينة نشرها على صفحته الشخصية بالفيسبوك،  إن هذه الانتخابات خلّفت ظاهرة غريبة و”كأنّ الفساد كان مسجوناً في أصفاده؛ وما إن أسدل السِّتار على هذه المحطة العابرة، حتى رأينا تنافساً غريبا على التزكيات،  بيعاً وشراءً، وعلى الكراسي، نزاعاً وصراعاً، وعلى الأعضاء  اختطافاً واختفاءً، بل وتهديدات وصلت للتهديد بالقتل في جماعات كثيرة وإرهاب النساء  المرشّحات”.

وختم تدوينته قائلا: أرأيتم كم كان المُصلحون الأكفاء الأمناء يدفعون، رغم كل هفواتهم العادية وإكراهاتهم الطبيعية، ورغم كل ما يقوله ويختلقه المخطِّطون أو يخطئ فيه المخطئون..نظافة اليد أساس الكفاءات… وإذا انعدمت الكفاءاتُ والأماناتُ فسلامات على الوطن…

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى