رغم القيود والحواجز.. 50 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى

أدى 50 ألف فلسطيني صلاة الجمعة اليوم 23 شتنبر 2022 في المسجد الأقصى المبارك رغم إجراءات قوات الاحتلال المشددة.  وتوافد آلاف المصلين من أهالي القدس والضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل، إلى المسجد الأقصى المبارك، رغم العراقيل والتشديدات عند الحواجز ومداخل مدينة القدس المحتلة.

وانتشرت قوات الاحتلال في شوارع المدينة ومحيط الأقصى، وتواجدت عند بواباته، وأوقفت المصلين المتوافدين من أنحاء فلسطين، ودققت في بطاقاتهم الشخصية، ومنعت العشرات منهم من دخول المسجد.

وفي نفس السياق، كان آلاف الفلسطينيين لبوا نداء الفجر العظيم في المسجد الأقصى المبارك في القدس والمسجد الإبراهيمي في الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وشدّ المصلون رحالهم إلى المسجد الأقصى من بلدات القدس القديمة وقراها، ومن مدن الداخل المحتل والضفة الغربية، تلبية لدعوات الرباط في المسجد للتصدي لاقتحامات المستوطنين ومخططاتهم بحق المسجد.

يُشار إلى أن “جماعات الهيكل” المزعوم، تستعد لتنفيذ سلسلة من البرامج التهويدية واقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، بمناسبة موسم الأعياد اليهودية الذي يبدأ بتاريخ 26 سبتمبر الجاري، ويستمر حتى أكتوبر القادم.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى