نسبة المسلمين في تزايد بعشر دول أوربية

أظهرت إحصائيات نشرها المركز السويدي للمعلومات نسبة المسلمين في عدد من الدول الأوربية، وتركزت هذه الإحصائيات في المواطنين حاملي الجنسيات الأوروبية و المقيمين بإقامات دائمة ومؤقتة لأكثر من عام.  

فرنسا أكبر جالية في أوربا

ويوجد أكبر عدد من المسلمين بأوروبا في فرنسا، حيث يقدر عددهم بحوالي 6.5 مليون مسلم يمثلون ما يقارب 8 إلى 10 % من عدد السكان. وأغلبهم ينتمون إلى دول المغرب العربي وشمال أفريقيا.

وعرفت أعداد المسلمين في فرنسا تزايدا ملحوظا بعد الحرب العالمية الأولى، إذ كان البلد في حاجة إلى الأيدي العاملة، ولكن هناك أراء أخري توضح بأن العدد الكلي يفوق هذا العدد بكثير.

وتعتبر ألمانيا من بين أهم الدول التي قصدها مسلمون منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، ويقدر عدد المسلمين فيها بحوالي 5 مليون شخص ويمثلون 6.5% من عدد السكان وتتجاوز نسبة الأتراك الثلثين.

وعرف عدد المسلمين بهذا البلد تزايدا، خصوصا ما بين عامي 2010 و2018، حيث قصدها حوالي مليون لاجئ. وحسب الدراسات فإن 86 بالمائة من اللاجئين الذين قصدوا ألمانيا مسلمون، ويضم البلد مئات المساجد وعشرات المراكز الدينية.

وفي بريطانيا يتمركز أغلب المسلمين في العاصمة لندن، وتنقسم أصولهم بين قادمين من الهند، الشرق الأوسط وأفريقيا. وأشارات أحدث دراسة في الموضوع إلى أن المملكة المتحدة بها 3.5 مليون ويمثلون 5.5 بالمائة من عدد الساكنة، و لم يدخلها لاجئون مسلمون كثر بين 2010 و2020، إذ قدر عددهم بـ 60 ألف. وبشكل عام، فعدد المسلمين الذين وصلوا إلى المملكة منذ 2010 يناهز 43 بالمائة من المهاجرين لبريطانيا.

و يوجد بإسبانيا حوالي 2.5 مليون مسلم يمثلون 4.5%، و ينحدر أكثريتم من الأصول الأمازيغية، خاصة من شمال المغرب وبعض البلدان الإفريقية. ويتوزع المسلمين على مدن عديدة أهمها مدريد وكتالونيا والأندلس وفالنسيا ومورثيا وكانارياس..

وحسب إحصائية حديثة، يقدر عدد المسلمين في إيطاليا بحوالي 2 مليون مسلم  بنسبة بلغت 4 % ، ويتركزون في الجهات الصناعية في شمال البلد، كما تضم العاصمة لوحدها أزيد من 100 ألف مسلم. وتضم روما واحدا من أكبر المساجد في أوروبا فضلا عن مساجد أخرى تنتشر في المدن والحواضر.

الإسلام يعرف انتشارا واسعا في هولندا

وفي العقود الأخيرة من القرن الماضي، استقطبت هولندا اليد العاملة من بلدان مسلمة كتركيا والمغرب. وتشير بيانات إلى أن عدد المسلمين في هولندا تجاوز  مليون  مسلم في  ما يقارب 6 بالمائة من عدد السكان. كما أشارت صحيفة AD الهولندية مؤخرا إلى أن الإسلام يعرف انتشارا واسعا داخل البلد، وعززت ذلك بأرقام تفيد تنامي الإسلام بأمستردام على غرار الديانات الأخرى.

ويقصد الكثير من المسلمين بلجيكا، ويتجاوز عددهم هنالك 750 ألف مسلم بنسبة تصل 7%، وأغلبهم  من أصول مغربية بالدرجة الأولى. ويحتل الإسلام الرتبة الثانية ضمن الديانات المعتنقة في البلد حسب تقرير لجريدة الإيكومنست البلجيكية.

ويوجد في العاصمة أكثر من 300 مسجد. تعترف بلجيكا بالدين الإسلامي وتخصص ميزانية لتدريس التربية الإسلامية، ودفع رواتب بعض الأئمة.

تدفق كبير للاجئين المسلمين للسويد

وفي الدنمارك، التي هاجر إليها العمال المسلمين بدءا من منتصف القرن العشرين، يقدر عدد المسلمين حوالي 400 ألف مسلم، أي 5 بالمائة تقريبا من سكان الدنمارك. وينحدر أغلبهم من تركيا ودول عربية ويوجد من بينهم ألبان وباكستانيون ودنماركيون.

و تختلف الإحصائيات حول عدد المسلمين في اليونان اختلافا كبير، ويقدر عددهم بين 150 ألف إلى 500 ألف مسلم، يمثلون 1.5  إلى 5 بالمائة  من إجمالي السكان. ويوجد خمس مجموعات سكانية مسلمة في البلد، تنقسم إلى: أتراك وبوماك وألبان وغيرهم إضافة إلى المهاجرين.

ولا يوجد الكثير من المساجد في اليونان مقابل وجود مصليات، وفي العاصمة هناك مسجد واحد بدون مئذنة، كما توجد المساجد في جنوب اليونان ويرجع الكثير منها للعهد العثماني.

وشهدت السويد منذ منتصف الثمانينات، شهدت تدفقا كبيرا للاجئين المسلمين من البوسنة والشيشان والعراق ولبنان والصومال وأفغانستان وسوريا بعد “ثورات الربيع العربي”. وتقدر نسبة المسلمين في السويد ما بين 6 إلى 8 بالمائة من نسبة السكان السويديين، حيث يصل السكان المسلمين إلى ما بين 500  إلى 800 ألف مسلم من جنسيات مختلفة. ويتوقع أن يزداد الرقم أكثر عندما يحصل المهاجرون السوريون علي الجنسية السويدية خلال السنوات القليلة القادمة .

المصدر: المركز السويدي للمعلومات

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى