دول ومنظمات تدعو “طالبان” للتراجع عن منع الأفغانيات من التعليم الجامعي

لقي قرار حكومة تصريف الأعمال الأفغانية بمنع الفتيات الأفغانيات من حق التعليم الجامعي موجة تنديد إسلامية وعربية ودولية. ودعت منظمات ودول حركة “طالبان” بالعدول عن القرار الذي يحتمل أن يطال مليون طالبة بأفغانستان.

وكان المتحدث باسم وزارة التعليم العالي في حكومة “طالبان” حافظ ضياء الله هاشمي قد أكد أن “وزارة التعليم العالي وجهت خطابا إلى جميع الجامعات الحكومية والخاصة في الدولة ينص على أن التعليم العالي للفتيات محظور حتى إشعار آخر”.

ودعت منظمة التعاون الإسلامي سلطات كابول إلى التراجع عن القرار من أجل المحافظة على الاتساق بين وعودها وقراراتها الفعلية. وقالت تغريدة للمنظمة على تويتر “أعلن الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه، عن بالغ انشغاله واستنكاره لهذا القرار المثير للقلق”.

حركة طالبان

وأعربت وزارة الخارجية السعودية في بيان لها عن استغراب وأسف المملكة لقرار حكومة تصريف الأعمال الأفغانية بمنع الفتيات الأفغانيات من حق التعليم الجامعي، ونقل موقع “الجزيرة” عن الوزارة دعوتها أفغانستان، إلى التراجع عن هذا القرار الذي يثير الاستغراب في جميع الدول الإسلامية.

قرار لا إسلامي

وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو رفض بلاده منع حكومة تصريف الأعمال الأفغانية التي تديرها حركة “طالبان”، الفتيات من حق التعليم الجامعي. ونقلت عنه وكالة الأناضول قوله إن “هذا الحظر ليس إسلاميا ولا إنسانيا، لذلك فإننا نرفض مثل هذا المنع، ولا نراه صائبًا”.

 المتحدث باسم الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة ستيفان دوغاريك من جانبه، قال في بيان إن “الأمين العام يجدد التأكيد على أن الحرمان من التعليم لا ينتهك المساواة في الحقوق للنساء والفتيات فحسب، بل سيكون أثره مدمرا على مستقبل البلاد”.

وأعربت قطر من جهتها في بيان لوزارة خارجيتها عن قلقها البالغ، وخيبة أملها من قرار حكومة تصريف الأعمال الأفغانية. ونقل موقع “الجزيزة” عن الخارجية القطرية تأكيدها أن هذه الممارسات السلبية سيكون لها بالغ الأثر في حقوق الإنسان والتنمية والاقتصاد في أفغانستان.

من جهتها، نددت الولايات المتحدة المريكية بحظر طالبان التعليم الجامعي للنساء وحذرت من اتخاذ تدابير مضادة فضلا عن مزيد من العزلة عن بقية العالم، ونقل موقع “فرانس24” عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس تأكيده للصحافيين بأن “الولايات المتحدة تدين القرار “بأشد العبارات”.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى