دراستان: فيروس كورونا خرج من سوق صيني للحيوانات البرية

أظهرت دراستان نشرتا الثلاثاء الماضي، أن سوق هوانان للمأكولات البحرية والحيوانات البرية، في ووهان الصينية، كان البؤرة الأولى لتفشي كوفيد-19. وتضمنت الدراستان إعادة فحص للمعلومات بشأن أول تفش للفيروس في المدينة الصينية.

وقالت الدراسة الأولى،  إن الحالات الأولى المعروفة كانت متركزة حول هذا السوق، بينما اشتغلت الدراسة الثانية على المعلومات الجينية لتتبع توقيت تفشي المرض، وأشارت إلى وجود متحورين مختلفين انتقلا إلى البشر في نوفمبرأو أوائل ديسمبر2019.

وأوضح الباحثون الذين أنجزوا الدراستين، أن هذه الأدلة، توضح أن فيروس سار-كوف-2 (كوفيد 19 )كان موجودا في الثدييات الحية التي كانت تباع في سوق هوانان في أواخر عام 2019. وأضافوا أن الفيروس نقل إلى الأشخاص الذين كانوا يعملون أو يتسوقون هناك في “حدثين منفصلين”، انتقل خلالهما الفيروس من حيوان إلى إنسان مسببا إصابته.

وقال عالم الفيروسات البروفيسور ديفيد روبرتسون، من جامعة غلاسغو -شارك في الدراسة لموقع ” بي بي سي نيوز” إنه يأمل في أن “تصحح الدراستان السجل الخاطئ بأن الفيروس جاء من مختبر”. وقد وجد بحث عن توزيع حالات الإصابة بفيروس كورونا جغرافيا، أن نسبة كبيرة من المرضى الأوائل – ممن لم يكن لهم اتصال بالسوق، أي أنهم لم يعملوا أو يتسوقوا هناك – كانوا يعيشون بالقرب منه.

وقال البروفيسور، مايكل ووربي (مشارك رئيسي في الدراسة وعالم أحياء من جامعة أريزونا) ، إن ” هذا يدعم فكرة أن السوق كان بؤرة الوباء، مع إصابة البائعين أولا وإطلاق “سلسلة من العدوى بين أفراد المجتمع في المنطقة المحيطة”.

وقد ركزت الدراسة على السوق سوق هوانان، حيث رسم العلماء خريطة للعينات – أخذت بواسطة مسحات من السوائل في المصارف وأكشاك البيع في السوق – التي ثبتت إصابتها بالفيروس.

ومن جهته، قال البروفيسور روبرتسون، أن “معظم العينات الإيجابية تجمعت حول الجانب الجنوبي الغربي من السوق. وهذا هو المكان الذي عرفنا أن أنواعا مثل كلاب الراكون كانت تباع فيه”. وأضاف: “لذلك لدينا تأكيد على أن الحيوانات التي نعرف الآن أنها معرضة لسار-كوف-2، وهو الفيروس المسبب لكوفيد-19، كانت تباع هناك في أواخر عام 2019”.

ويتفق عدد من العلماء على أن أسواق الحيوانات الحية المزدحمة، توفر نقطة مثالية للأمراض الجديدة “لتنتقل” من الحيوانات إلى الإنسان. و أظهرت دراسة منفصلة في الأشهر الـ18 التي سبقت بداية الوباء، أن ما يقرب من 50 ألف حيوان  من 38 نوعا مختلفا بيعت في الأسواق في ووهان.

عن “بي بي سي” بتصرف

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى