دراسة حديثة تربط قلة ساعات النوم بالإصابة بأمراض خطيرة

وجدت دراسة حديثة أن النوم أقل من خمس (5) ساعات مرتبط بتدهور الصحة العامة للإنسان وبظهور أمراض خطيرة.

وقالت الدراسة التي أجراها باحثون من معهد UCL لعلوم الأوبئة والأمراض في بريطانيا وجامعة كاليفورنيا الأميركية، إن النوم لخمس ساعات أو أقل تزيد من فرص إصابة الإنسان بمرضين أو أكثر من الأمراض المزمنة كالسرطان والقلب والسكري.

وراقبت الدراسة التي امتدت لنحو 25 عاما، فئات عمرية تتراوح بين الخمسين (50) والسبعين (70)، عاما وانصب تركيزها على علاقة الأمراض المزمنة بقلة النوم لدى هذه الفئة العمرية المحددة، حيث رأى الباحثون أن كبار السن، على وجه الخصوص، هم الأكثر عرضة للإصابة بمشكلات صحية مزمنة، بسبب قلة النوم لديهم.

وأكدت الدراسة أنه مع تقدم الإنسان في السن، تتغير عادات نومه وقد تقل أو تزيد حسب صحته وبيئته والمنطقة التي يعيش فيها.

وبشكل عام، نصحت الدراسة الحصول على قسط وافر من النوم الجيد كونه يسمح للإنسان بالراحة، ويعزز من صحته الجسدية والنفسية.

ويمكن تلخيص الأضرار الناجمة عن قلة النوم في التالي:

ضعف الجهاز المناعي، تقليل القدرات الذهنية، زيادة الوزن، مشاكل نفسية، الموت المبكر، أضرار على الدماغ والقلب

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى